تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة تعاود توزيع المساعدات في قطاع غزة

صرّحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة والعاملة في قطاع غزة أنها ستعاود نشاطاتها بعد حصولها على ضمانات أمنية بأن الجيش الإسرائيلي لن يستهدف مواكب الوكالة والعاملين لديها.

إعلان

أ ف ب - اعلنت الامم المتحدة في بيان السبت ان وكالاتها ستعاود توزيع المساعدات للفلسطينيين في قطاع غزة بعد حصولها على ضمانات امنية من اسرائيل.

  

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) ومنسق الامم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الاوسط في بيان مشترك ان الامم المتحدة تلقت "ضمانات قوية بان سلامة العاملين في الامم المتحدة ومنشآتها وعملياتها الانسانية ستحترم كليا".

  

واضاف البيان "على هذا الاساس سيعاود نشاط العاملين في الامم المتحدة التي اوقفت الخميس في اسرع وقت ممكن".

  

وعلقت وكالة الاونروا عملياتها في قطاع غزة الخميس بعدما تعرضت احدى قوافلها لقصف اسرائيلي ما ادى الى مقتل سائق.

  

وحدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر عملياتها في غزة كذلك بعدما اصيبت احدى سياراتها بنيران اسرائيلية على ما يبدو.

  

وقال مسؤولون في الامم المتحدة ان هذه الضمانات اعطيت خلال اجتماع على مستوى عال عقد الجمعة في وزارة الدفاع الاسرائيلية في تل ابيب واعربت خلاله اسرائيل عن "اسفها العميق" مؤكدة ان هذه الحوادث لا تعكس سياسة الحكومة الرسمية.

  

واوضح البيان ان الامم المتحدة "ستدرس باستمرار الاوضاع الامنية للعاملين لديها".

  

وقال مدير عمليات الاونروا جون غينغ في اتصال عبر الفيديو من غزة ان العاملين في الامم المتحدة "مرتاحون جدا" لهذا الاتفاق.

  

واكد ان مئات الاف الاشخاص في قطاع غزة بحاجة ماسة الى اغذية وماء ومواد اساسية اخرى.

  

وقال مسؤولون في الامم المتحدة ان 80% من اصل 1,5 مليون نسمة في قطاع غزة بحاجة الى مساعدة انسانية والوضع "مثير جدا للقلق".

  

والجزء الاكبر من قطاع غزة محروم من التيار الكهربائي والنفايات تتكدس في الشوارع. واوضح مسؤولو الامم المتحدة ان اكثر من 21 الف شخص لجأوا الى مدارس تابعة للامم المتحدة في غزة حيث تنقصهم البطانيات ومواد اساسية اخرى.

  

وقال مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية جون هولمز ان "الضمانات التي اعطتها اسرائيل تشكل نبأ سارا جدا" مشددين على ان الوضع الانساني في غزة "يبقى هو ذاته ان لم يكن اسوأ" وان عدد الضحايا المدنيين يتزايد.

  

ودخل الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة السبت اسبوعه الثالث وادى الى سقوط اكثر من 800 قتيل في صفوف الفلطسينيين.

  

وواصلت اسرائيل ليلا عمليات القصف متجاهلة قرارا صدر عن مجلس الامن الدولي يطالب بوقف فوري لاطلاق النار.

  

وتجاهلت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة قرار الامم المتحدة كذلك واستمرت الجمعة في اطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل.

 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.