تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شارابوفا حاملة اللقب تنسحب من بطولة أستراليا المفتوحة

انسحبت ماريا شارابوفا حاملة اللقب من دورة أستراليا المفتوحة للتنس بسبب عدم تعافيها الكامل من إصابة في الكتف، وبذلك لن تشارك اللاعبة الروسية في الدورة المزمع انطلاقها في 19 يناير/ كانون الثاني المقبل.

إعلان

رويترز - انسحبت الروسية ماريا شارابوفا حاملة اللقب من نسخة هذا العام من بطولة  استراليا المفتوحة للتنس أولى البطولات الاربع الكبرى بسبب عدم  
تعافيها الكامل من اصابة في الكتف لازمتها طويلا.


وقالت اللاعبة الروسية انها تحرز تقدما جيدا لكنها لم تصل بعد الى الدرجة التي تمكنها من المنافسة على لقب البطولة التي تنطلق في التاسع عشر من يناير كانون الثاني الجاري.


وقالت المصنفة التاسعة عالميا في بيان "يؤسفني بشدة ان اعلن انني لن استطيع الدفاع عن لقبي في بطولة استرااليا المفتوحة هذا العام."


واضافت "أتعافى بشكل جيد من اصابة الكتف لكني بدأت التدريب قبل عدة اسابيع فقط ولم اصل بعد الى المستوى الذي  احتاجه للمنافسة على اعلى المستويات."


وفازت شارابوفا بأول ألقابها في بطولة استراليا المفتوحة العام الماضي عندما تغلبت على الصربية انا ايفانوفيتش في النهائي الذي اقيم في ملبورن بارك لكنها لم تلعب منذ أغسطس / اب الماضي.


وفازت اللاعبة البالغة من العمر 21 عاما باول 18 مباراة تشارك فيها في عام 2008 لتعتلي صدارة التصنيف العالمي لفترة  وجيزة قبل ان تتعرض للاصابة في مونتريال وتضطر للانسحاب من  دورة الالعاب الاولمبية في بكين وبطولة امريكا المفتوحة العام  الماضي.


وقالت شارابوفا "استراليا المفتوحة واحدة من البطولات المفضلة بالنسبة لي ففيها افضل جمهور في العالم وسافتقد كل شيء  في هذه البطولة."


واضافت "اعدكم بالعودة العام المقبل."


وعبر منظمو البطولة الذين اعلنوا يوم السبت الماضي عن  رفع جوائزها المالية الى ارقام قياسية هذا العام عن خيبة  املهم لانسحاب شارابوفا.


وقال كريج تيلي مدير البطولة "اعلم تماما انها كافحت على مدار الساعة للتعافي من اصابة الكتفِ لكن الوقت خذلها هذا  العام."


واضاف "نتمنى لها كل التوفيق عند عودتها لمنافسات التنس  ونتطلع لعودتها الى ملبورن العام المقبل."

وشارابوفا اول لاعبة من العيار الثقيل تنسحب من بطولة  استراليا هذا العام.


وطالب اللاعبون واللاعبات طويلا بترحيل موعد بطولة استراليا  التي تقام عادة في اخر اسبوعين من يناير الى شهر مارس اذار من  اجل السماح لهم باللعب في درجات حرارة ألطف وتمكينهم من الحصول  على قسط اوفر من الراحة بين المواسم.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.