تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إلقاء زجاجة مولوتوتوف على كنيس في ضاحية باريسية

ألقيت زجاجة "مولوتوف" الأحد على كنيس في سان دني، مما أدى إلى بداية اندلاع حريق في واجهة مطعم يهودي مجاور، من جانبها استنكرت الحكومة الفرنسية هذا الحادث واصفة اياه بـ"الجبان وغير المقبول".

إعلان

- اف ب-  لم تلحق زجاجة المولوتوف اضرارا بالكنيس، لكن واجهة مطعم مجاور قد تحطمت واصطبغ جدار بالدخان جراء بداية اندلاع الحريق، كما ذكرت المديرية التي اوضحت ان الحادث وقع "قبيل الساعة 22,30" (21,30 ت غ).

وقال رئيس المكتب الوطني لمراقبة معاداة السامية سامي غوزلان ان المطعم المجاور يهودي. واضاف ان "شاهدا رأى ثلاثة اشخاص قبل ان يلوذوا بالفرار".

ودانت وزيرة الداخلية ميشيل اليو-ماري مساء الاحد "بشدة" هذه التصرفات "الجبانة وغير المقبولة". وجاء في بيان ان "الوزيرة تذكر، على غرار ما فعلت الاسبوع الماضي مع مندوبي المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا والمجلس الفرنسي للدين الاسلامي بأن لا شيء يبرر هذه التصرفات".

واكدت اليو-ماري من جهة اخرى ان "كل التدابير ستتخذ للقبض على منفذي هذا الاعتداء ومحاسبتهم امام القضاء على هذا التصرف المشين".

من جهته، دان مجمع باريس في بيان "بقوة هذا الهجوم البالغ الخطورة". وعبر رئيس المجمع المركزي لفرنسا وباريس جويل ميرغي عن "غضبه حيال هذا التصرف الجديد المعادي للسامية الذي يلي تهديدات واعمالا خطرة ضد الطائفة اليهودية في كل انحاء فرنسا".

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال غوزلان الذي طلب الاربعاء من المديرية منع تظاهرة تضامن مع الشعب الفلسطيني نظمتها البلدية (يسار) والتي شارك فيها الخميس حوالى مائة شخص، ان "ما كنا نتخوف منه قد حصل".

وكان مجلس الجاليات اليهودية في دائرة سين-سان-دني والمكتب الوطني لمراقبة معاداة السامية، اعتبرا ان التظاهرة "قد تتحول الى اعمال شغب وتحرض على البغضاء ضد اليهود".

وانتقد اتحاد الطلبة اليهود في فرنسا هذا التصرف الجديد المعادي للسامية، وهو الثلاثون الذي يقع في فرنسا منذ 27 كانون الاول/ديسمبر، اليوم الاول للهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

وستستقبل وزيرة الدولة لشؤون المدن فاضلة عمارة الاثنين مندوبي بضع هيئات لمناقشة التصرفات المعادية للسامية التي توالت منذ بداية الهجوم الاسرائيلي على غزة.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.