تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روسيا تفتح أنابيب الغاز وتتهم كييف بمنع وصوله إلى أوروبا

أعلن الكسندر مدفيديف الرجل الثاني في شركة "غازبروم" الروسية أن أوكرانيا تمنع وصول امدادات الغاز الروسي إلى أوروبا وذلك طبقا لما نقلته عنه الثلاثاء وكالة ايتار تاس.

إعلان

(رويترز) - بدأت روسيا ضخ غاز مخصص لعملائها في اوروبا عبر اوكرانيا اليوم الثلاثاء وذلك لاول مرة منذ نحو اسبوع غير ان الاتحاد الاوربي ذكر أن الكميات التي تصل إما قليلة أو معدومة.

واتهمت شركة جازبروم التي تحتكر صادرات الغاز الروسية أوكرانيا بسحب الغاز لاستهلاكها الخاص. وارجعت اوكرانيا عرقلة تدفق الغاز لغياب التنسيق.

وتوقفت الامدادات للعديد من الدول الاوروبية قبل أسبوع بسبب خلاف نشب بين موسكو وكييف بشان عقود الغاز.

وقالت جازبروم إن تحركات أوكرانيا في الخلاف بشان عقود الغاز يجري التخطيط لها في الولايات المتحدة.

وقال الكسندر ميدفيديف نائب الرئيس التنفيذي لجازبروم "نعتقد ان الابواب امام عبور الغاز الروسي فتحت امس واغلقها الاوكرانيون مرة اخرى.

" يبدو انهم .. يرقصون على نغمات تعزف ليس في كييف بل في خارج البلاد."

وصرح ميدفيديف انه يقصد اتفاقا وقع بين اوكرانيا والولايات المتحدة.

وقال شركة نافتوجاز للطاقة المملوكة للدولة في اوكرانيا انه ليس ثمة تنسيق كاف بشان الطرق والاحجام لضمان مرور الغاز بشكل سلس عبر اراضي اوكرانيا.

وذكرت في بيان "يمثل ذلك انتهاكا خطيرا للقواعد الموضوعة لتشغيل شبكة الغاز بما يتيح الاعتماد عليها."

ومازالت الشركة تمتنع عن تزويد اوكرانيا ذاتها بالغاز نتيجة الخلاف بشان العقد.

وقال مراسل لرويترز بمحطة ضخ روسية قرب الحدود مع أوكرانيا إن الضخ بدأ بعد العاشرة صباحا (0700 بتوقيت جرينتش) بقليل.

وقال فني بالمحطة التي تديرها جازبروم "يتدفق الغاز عبر الخط الاول الآن."

غير ان الاتحاد الاورويي اوضح انه لم يصل اي غاز او القليل منه وحث اوكرانيا وروسيا على السماح بمرور اكبر قدر ممكن من الغاز.

وقال متحدث باسم المفوضية الاوربية "اوروبا في حاجة ماسة للغاز."

وتعتمد اوروبا على روسيا لتوريد ربع احتياجاتها من الغاز وتشحن معظم الكمية عبر اوكرانيا الجمهورية السوفيتية السابقة. وأغضب قادة أوكرانيا الموالون
للغرب روسيا والكرملين بسعيهم للانضمام لحلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي.

واثر توقف الامدادات الذي تسبب في توقف مصانع نتيجة نقص الوقود على سمعة روسيا واوكرانيا كشريكين يعتمد عليهما لتوريد الطاقة وقاد للبحث عن طرق امداد
جديدة.

وقطعت روسيا الغاز عن اوكرانيا في الاول من يناير كانون الثاني بعدما فشلت في الاتفاق مع كييف على اسعار الغاز. وبعد اسبوع اوقفت صادرات الغاز لاوروبا عبر
اراضيها متهمة كييف بسرقة الغاز المخصص لاوروبا. واتهمت كييف موسكو بالابتزاز.

وجاء استئناف الامدادات عقب التوصل لاتفاق بوساطة من الاتحاد الاوروبي لنشر مراقبين دوليين عند نقاط استراتيجية على طول الخط لطمأنة روسيا إلى عدم سحب
أوكرانيا غاز من الخط الاوروبي.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.