تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حماس أبلغت القاهرة بموقفها من المبادرة المصرية

أبلغ القيادي في "حماس" صلاح البردويل مصر موقف الحركة من المبادرة المصرية وشروطها لوقف إطلاق النار.

إعلان

الشرق الأوسط

ا ف ب -واصل الجيش الاسرائيلي الخميس هجومه على قطاع غزة وقد اوقع اكثر من الف قتيل منذ 27 كانون الاول/ديسمبر في حين بدأت تلوح في الافق ملامح حل دبلوماسي لارساء اتفاق لوقف اطلاق النار برعاية مصر.

وارتفعت حصيلة الضحايا بعد غارات جديدة شنها الطيران الاسرائيلي ليل الاربعاء الخميس على غزة وخان يونس (وسط) ومدينة رفح (جنوب). واوقعت هذه الغارات ما لا يقل عن 16 قتيلا فلسطينيا من بينهم فتى في ال13 من العمر، حسب مصادر طبية وشهود عيان.

وبالاضافة الى ذلك، جرح خمسة اشخاص في القصف الجوي الذي استهدف مسجدا في رفح، حسب مصادر طبية.

ومنذ بدء الهجوم الاسرائيلي في 27 كانون الاول/ديسمبر، وصل عدد القتلى في قطاع غزة الى 1038 وعدد الجرحى الى اكثر من 4850، حسب ما اعلن مدير عام الاسعاف والطوارىء في وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب معاوية حسنين لوكالة فرانس برس.

ومع ارتفاع حصيلة الضحايا في غزة اعلن مصدر دبلوماسي مصري ان القاهرة حصلت على موافقة حماس على خطتها لانهاء الحرب في غزة وتنتظر الان رد اسرائيل.

ومن المقرر ان يصل مستشار وزارة الدفاع الاسرائيلية عاموس جلعاد الى القاهرة الخميس لاجراء مباحثات مع رئيس المخابرات العامة اللواء عمر سليمان حول المبادرة المصرية، على ما افاد مصدر اسرائيلي.

ولكن صلاح البردويل احد مسؤولي حركة حماس في غزة اكد الاربعاء من القاهرة ان حماس لم تطلب تعديل الخطوط الرئيسية في الخطة المصرية ولكنها قدمت "تصورا مفصلا" لوقف اطلاق النار.

ولم يقل البردويل بوضوح مااذا كانت حماس قد قبلت الخطة المصرية، مشيرا الى ان حماس "ليست لها خلافات مع مصر التي تقوم بدور الوسيط" في المباحثات غير المباشرة مع اسرائيل.

من ناحيته اعلن ممثل حركة حماس في لبنان اسامة حمدان لقناة الجزيرة الفضائية ان نقاطا خلافية لا تزال تعيق التوصل الى اتفاق حول الخطة المصرية.

وقال وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس من رام الله في الضفة الغربية اثر لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان التوصل الى اتفاق حول وقف اطلاق نار في قطاع غزة بات "قريبا جدا".

وبدوره اكد الرئيس الفلسطيني وجود "اخبار ايجابية بنجاح المبادرة المصرية لوقف اطلاق النار في غزة"، مضيفا "نأمل التوصل الى اتفاق وقف اطلاق نار فورا".

من جهته شكك البيت الابيض في قبول حماس ببنود الخطة المصرية.

وفي غزة ارتفعت الاربعاء الى 1033 حصيلة القتلى الفلسطينيين الذين سقطوا جراء الغارات والقصف المكثف من الطائرات والبوارج والدبابات الاسرائيلية والاشتباكات بين الجنود الاسرائيليين والمقاتلين الفلسطينيين ووفاة عدد من الجرحى وانتشال جثث بحسب مصادر طبية.

ودارت اعنف المعارك عند الصباح في الاحياء المحيطة بمدينة غزة بالاضافة الى شمال قطاع.

واكد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي بدأ الاربعاء في القاهرة جولة في الشرق الاوسط يسعى خلالها لانهاء الحرب على غزة ان "لم يعد هناك وقت لاضاعته" قبل وقف النار في غزة.

ولا يزال القرار الذي اصدره مجلس الامن الدولي في 8 كانون الثاني/يناير ونص على "وقف فوري لاطلاق النار" حبرا على ورق.

وتعقد الجمعية العامة للامم المتحدة جلسة طارئة الخميس من اجل "بعث رسالة قوية مفادها ان المجتمع الدولي يؤيد بشكل تام وقفا فوريا لاطلاق النار في قطاع غزة"، كما اوضح متحدث باسم الامم المتحدة.

من ناحيته، اعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاسرائيلية لوكالة فرانس برس ان "اسرائيل لا تشعر بالضغط لانهاء العملية العسكرية في هذه المرحلة".

وقال ان "المخرج الحقيقي الوحيد الذي نراه سيظهر عندما يتسلم (الرئيس الاميركي المنتخب باراك) اوباما مهامه في البيت الابيض" في 20 كانون الثاني/يناير.

من جهته وجه زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في تسجيل صوتي منسوب اليه "نداء للجهاد لوقف العدوان على غزة".

وعلى الجبهة المقابلة سقط الاربعاء 14 صاروخا اطلقت من قطاع غزة على جنوب اسرائيل. واوقعت الهجمات الصاروخية الفلسطينية منذ بدء الهجوم الاسرائيلي على غزة في 27 كانون الثاني/يناير 4 قتلى.

اما الحصيلة الاجمالية للقتلى الاسرائيليين منذ بدء الهجوم على غزة فبلغت عشرة عسكريين وثلاثة مدنيين. واصيب سبعة جنود اسرائيليين الاربعاء بجروح اصابة احدهم خطرة.

من جهة اخرى سقطت على شمال اسرائيل ثلاثة صواريخ اطلقت من جنوب لبنان وانفجرت قرب كريات شمونة ولم تسفر عن اصابات بحسب ما افادت الشرطة الاسرائيلية. وردت اسرائيل على هذه الصواريخ باطلاق قذيفتين مدفعيتين لم تتسببا بدورهما باية اصابات.

ويعيش في قطاع غزة مليون ونصف المليون فلسطيني محرومون جميعهم من الكهرباء، اما الماء فمقطوعة عن 750 الفا، في حين تواصل المستشفيات عملها بفضل المولدات الكهربائية بحسب الامم المتحدة.

واعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر جاكوب كيلنبرغر ان الوضع الانساني في قطاع غزة "مروع"، في حين اعتبرت منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الاربعاء ان مقتل اكثر من 300 طفل جراء الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة "غير مقبول".

وبدورها اتهمت مجلة "ذي لانسيت" الطبية البريطانية المرموقة القوات الاسرائيلية بارتكاب "فظاعات" في قطاع غزة، آخذة على المسؤولين الطبيين في العالم باسره لزومهم صمتا "متواطئا" حيال تدمير الانظمة الصحية.

واكد الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة مع محطة "بي بي سي" الاربعاء ان الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة "سيؤجج التطرف والارهاب في العالم العربي والاسلامي".

واحتجاجا على الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة اعلن الرئيس البوليفي ايفو موراليس الاربعاء ان بوليفيا قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل.

ودعت المملكة العربية السعودية الى عقد قمة طارئة للدول الخليجية في الرياض الخميس للبحث في الازمة في قطاع غزة، على ما اوردت وكالة الانباء السعودية التي عادت واكدت ان جميع قادة مجلس التعاون وافقوا على المشاركة في القمة.

ولا يزال مصير القمة العربية الطارئة في الدوحة الجمعة التي دعت اليها قطر مجهولا بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني للدول التي وافقت على المشاركة في القمة بحسب الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى.


 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.