تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تراجع في البورصات العالمية

أغلقت معظم الأسواق العالمية اليوم الأربعاء على انخفاض مع تخوف مستمر من حدوث انكماش إقتصادي، وسجلت الأسهم الأوروبية سادس انخفاض لها على التوالي أثناء إغلاقها، كما هوت الأسهم الإميركية إلى أدنى مستوياتها في 6 أسابيع.

إعلان

رويترز -  أغلقت الأسهم الأوروبية على هبوط  اليوم الأربعاء مسجلة تراجعا للجلسة السادسة على التوالي وقد هوت اسهم الخدمات  المالية مع انخفاض سهم اتش.اس.بي.سي بفعل المخاوف ان يضطر الى تدبير سيولة لتحسين  قوائمه المالية.


وبنهاية التعامل في بورصات اوروبا انخفض مؤشر يوروفرست 300 ‭<.FTEU3>‬‏  الرئيسي لاسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 4.3 في المئة إلى 804.17 نقطة.


ونزلت أسهم بنك اتش.اس.بي.سي ثمانية في المئة بعد أن قال محللون لدى مورجان 
ستانلي إن البنك قد يضطر إلى تدبير رأسمال يبلغ 30 مليار دولار ويخفض توزيعات 
ارباحه إلى النصف إذ يرجح أن تتدهور أرباحه أكثر من المتوقع.


وهبط مؤشر الاسهم الاوروبية اكثر من 44 في المئة في عام 2008 متضررا من ازمة 
الائتمان التي هوت بكثير من الاقتصاديات في غمرة الكساد.


وبدت علامات جديدة على الكساد اليوم الأربعاء. فقد اظهرت احصاءات ان الاقتصاد  الالماني انكمش انكماشا حادا في الربع الاخير لعام 2008 وان الانتاج الصناعي لمنطقة  اليوروهبط في نوفمبر تشرين الثاني معززا التوقعات بان البنك المركزي الاوروبي  سيجري تخفيضا حادا لاسعار الفائدة يوم الخميس.


وقال محللون ان التركيز الان على نتائج ارباح الشركات في الربع الاخير للعام اكثر  منه على قرار المركزي الاوروبي.


وهبطت اسعار النفط الخام ثلاثة في المئة مع ارتفاع المخزونات الامريكية للخام  ومنتجات تكريره. واضر هذا باسهم شركات الطاقة مثل سهم بي.بي الذي اغلق منخفضا 
5.2 في المئة.


وواصلت اسهم الشركات الاوروبية الهبوط بعد انباء عن هبوط مبيعات التجزئة  الامريكية 2.7 في المئة في ديسمبر كانون الاول. وجرى ايضا تعديل بيانات اكتوبر تشرين 
الاول ونوفمبر تشرين الثاني بالنقصان.


وهبط سهم رويال بنك الاسكتلندي 18 في المئة. وتراجعت اسهم بي.ان.بي باريبا  وبنكو استاندر وكريدي سويس ما بين 5.7 في المئة و8.6 في المئة.


وفي البورصات الاوروبية انخفض مؤشر فاينانشال تايمز 100 ‭<.FTSE>‬‏ لاسهم الشركات  الكبرى في بريطانيا 5.0 في المئة وانحفض مؤشر داكس ‭<.GDAXI>‬‏ الالماني ومؤشر كاك 40 
‭<.FCHI>‬‏ الفرنسي كلاهما 4.6 في المئة.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.