تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بن لادن يدعو إلى "الجهاد" لوقف الهجوم الإسرائيلي

دعا أسامة بن لادن زعيم تنظيم "القاعدة" خلال رسالة صوتية جديدة رصدتها مجموعة أميركية المسلمين إلى "الجهاد" ردا على "العدوان" الاسرائيلي على قطاع غزة، كما انتقد كيفية تعاطي الدول العربية مع النزاع.

إعلان

ا ف ب - اعتبر البيت الابيض الاربعاء ان التسجيل الصوتي المنسوب الى اسامة بن لادن يشير الى "عزلة" زعيم تنظيم القاعدة ويكشف عن سعيه لجمع تمويل لانشطته.

وقال غوردن جوندرو المتحدث باسم ادارة الرئيس الاميركي المنتهية ولايته جورج بوش، انه ليس مخولا البت في صحة هذا التسجيل الصوتي.

لكنه اضاف ان الرسالة "تدل على ما يبدو الى عزلته والى جهوده المتواصلة لتثبيت وجوده في وقت يشكك العالم في ايديولوجية القاعدة ودورها وبرنامجها".

واضاف "هذا اشبه ايضا بمساع لجمع التمويل لدعايتهم".

وصرح مسؤول اميركي في مكافحة الارهاب طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس "ليس هناك ما يدعو الى التشكيك في انه على قيد الحياة ويلعب دورا قياديا في توجيه القاعدة، ولا سيما على المستوى الاستراتيجي".

ودعا بن لادن في رسالة صوتية المسلمين الى اعلان "الجهاد" ردا على "العدوان" الاسرائيلي على قطاع غزة، بحسب ما نقلت الاربعاء مجموعة اميركية متخصصة في رصد المواقع الالكترونية الاسلامية.

ورفض فريق اوباما الانتقالي التعليق على ما جاء في الشريط.

ولفت جوندرو الى ان الولايات المتحدة خلافا للقاعدة "تنشر ايديولوجية مغايرة تقوم على الامل وتواصل التعاون مع اكثر من تسعين بلدا لمطاردة الارهابيين اينما كانوا".

وفي اول تسجيل له منذ ثمانية اشهر، دعا بن لادن في رسالته التي استمرت 22 دقيقة وحملت عنوان "نداء للجهاد لوقف العدوان على غزة"، الى اعلان الجهاد على اسرائيل لاستعادة "القدس وفلسطين".

وانتقد زعيم القاعدة كيفية تعاطي الدول العربية مع النزاع في قطاع غزة الذي دخل الاربعاء يومه التاسع عشر واودى بحياة اكثر من الف فلسطيني، من بينهم 315 طفلا على الاقل.

كما تحدث عن سياسات ادارة اوباما المرتقبة في مواجهة الاقتصاد العالمي المتعثر، في دليل على ان الشريط سجل مؤخرا.

وتم تسجيل الرسالة على شريط مصور يظهر صورة ثابتة لبن لادن وشعار الفرع الاعلامي في القاعدة.

وتعود اخر رسالة لبن لادن الى ايار/مايو الفائت، وكان هاجم فيها القادة الغربيين لمشاركتهم في احتفالات الذكرى الستين لقيام دولة اسرائيل، مؤكدا ان المسلمين لن يتنازلوا عن فلسطين.
  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.