تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جناح من متمردي التوتسي يعلن وقفا لإطلاق النار

أعلن جناح من متمردي التوتسي بالكونغو الديموقراطية وقف العمليات العسكرية مع القوات الحكومية خلال لقاء بغوما حضره وزير الداخلية الكونغولي و قائد القوات المسلحة الرواندية.

إعلان

رويترز - قال القادة العسكريون لمتمردي التوتسي  في الكونجو اليوم الجمعة إنهم سيتوقفون عن محاربة القوات الحكومية في خطوة تهمش على ما يبدو مؤسس حركة التمرد لوران نكوندا.


وتأتي الخطوة إثر حدوث انشقاق في المجلس الوطني للدفاع عن الشعب بين نكوندا وقائده العسكري  الجنرال بوسكو "المدمر" نتاجاندا الذي تتهمه المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب.


وكان نتاجاندا قال الأسبوع الماضي إنه أطاح بنكوندا من زعامة المتمردين وقد وقع وعشرة  من كبار قادة التمرد إعلانا بوقف العمليات العسكرية ضد الجيش الكونجولي.


وينفي نكوندا أن يكون قد أطيح به ويدين نتاجاندا باعتباره منشقا.


وجرى توقيع الاعلان في مدينة جوما الشرقية وهي عاصمة مقاطعة كيفو الشمالية التي يمزقها  الصراع وفي حضور وزير الداخلية الكونجولي سيلستين مبويو كابانجو وقائد القوات المسلحة  الرواندية الجنرال جيمس كاباريبي.


وقال قادة المتمردين إنهم يأملون في إعادة دمج قواتهم في الجيش الوطني.


ولم يصدر رد فعل فوري عن نكوندا الذي أطلق حركة تمرد التوتسي عام 2004 ومن غير الواضح  ما إذا كان يؤيد تحرك القادة العسكريين. ويعقد ممثلون عنه اجتماعات مع مبعوثين حكوميين ضمن  محادثات سلام في نيروبي.


 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.