تخطي إلى المحتوى الرئيسي

افتتاح "قمة غزة الطارئة"وسط انقسامات عربية فاضحة

بدأت بعد ظهر اليوم في الدوحة "قمة غزة الطارئة"وسط انقسام عربي حاد. وقد اكد رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في كلمة ان الحركة "لن تقبل الشروط الاسرائيلية" لوقف النار لان "المقاومة على ارض غزة لم تهزم".

إعلان

ا ف ب - بدأت بعد ظهر اليوم الجمعة في الدوحة "قمة غزة الطارئة" بحضور وفد يمثل حركة حماس والرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وسط انقسام عربي وفلسطيني.

وحضر الافتتاح قادة ووزراء من 12 دولة عربية فيما ظلت كراسي الدول العربية التي لم تحضر الاجتماع فارغة في قاعة الجلسة وبينها كرسي فلسطين.

وجلس رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الى طاولة المراقبين خلف لافتة حملت اسمه فقط. وحضر ايضا ممثلو سبع فصائل فلسطينية اخرى تتخذ من دمشق مقرا.

وردا على سؤال وكالة فرانس برس قبل افتتاح القمة حول ان كان سيجلس في كرسي فلسطين كرر مشعل مرتين "نحن نعرف الاصول".

واعلن سفير فلسطين في قطر الخميس ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعتذر عن حضور القمة.

وجلس الى طاولة منفصلة الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والسنغالي عبد الله واد.

كما حضر الافتتاح ممثلون عن تركيا واندونيسيا.

وكانت قطر دعت الى قمة عربية طارئة لم يتحقق النصاب لتنظيمها.

وكان مصدر دبلوماسي عربي في الدوحة قال مساء الخميس لوكالة فرانس برس انه يتوقع ان تجتمع القمة التي دعت اليها قطر "بمن حضر"، اذا لم يتحقق النصاب القانوني.

ويأتي هذا الاجتماع وسط انقسام عربي بشأن الوضع في غزة وخصوصا ازاء الوضع السياسي الفلسطيني التي يشهد تجاذبا حادا بين السلطة الوطنية الفلسطينية وحماس.

ويحضر قمة الدوحة اضافة الى امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورؤساء سوريا بشار الاسد ولبنان ميشال سليمان والجزائر عبد العزيز بوتفليقة والسودان عمر البشير وجزر القمر عبد الله سامبي ورئيس المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا الجنرال محمد ولد عبد العزيز.

كما يحضرها نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي وامين اللجنة الشعبية العامة الليبي البغدادي المحمودي ووزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري ووزير الاوقاف الجيبوتي حامد عبدي سلطان الذين وصلوا الى الدوحة.

 

وقد اكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في كلمة في افتتاح "قمة غزة الطارئة" في الدوحة الجمعة ان الحركة "لن تقبل الشروط الاسرائيلية" لوقف النار لان "المقاومة على ارض غزة لم تهزم".

وقال مشعل امام قادة ووزراء من 12 دولة عربية "لن نقبل الشروط الاسرائيلية لوقف النار لان المقاومة على ارض غزة لم تهزم".

واضاف ان "العدوان على غزة سيتحطم على صخرة صمود" الفلسطينيين.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.