تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ساركوزي: الهجوم على غزة لن يساعد في تحسين أمن إسرائيل

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال كلمة ألقاها اليوم أمام الدبلوماسيين الأجانب في باريس إن الهجوم الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة لن يساعدها في تحسين أمنها، داعيا إلى وقف لإطلاق النار.

إعلان

ا ف ب - قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة ان الهجوم الذي تشنه اسرائيل على قطاع غزة منذ ثلاثة اسابيع لن يساعد في تحسين امن اسرائيل، داعيا الى وقف لاطلاق النار.

وقال ساركوزي امام الدبلوماسيين الاجانب في باريس ان التدخل (العسكري) لن يعزز امن اسرائيل".

واضاف ان "الازمة في غزة هي مأساة انسانية، غير مجدية ودموية. ينبغي انهاء هذه المأساة".

وقال ساركوزي انه يتوقع من رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ان "يخاطر" في سبيل السلام.

واوضح ان "فرنسا دانت توغل الجنود الاسرائيليين في غزة. ولم يكن قرارا سهلا" مذكرا "بتمسك فرنسا"، وتمسكه الخاص "بامن" الدولة العبرية "غير القابل للتفاوض".

واكد "في الاطار نفسه دانت فرنسا استراتيجية حماس القاضية باطلاق صواريخ" على اسرائيل.

وقال "في البدء"، تقف في جهة "حكومة اسرائيلية متهمة في كافة انحاء العالم فيما هي تحتاج الى التضامن" وفي الجهة الاخرى "عالم عربي مقسوم، يعاني المعتدلون من قادته من الضعف".

واضاف ان "فرنسا ستبذل كل ما يسعها للمساعدة على احلال السلام في هذه المنطقة".

وقال ساركوزي ان بلاده "صادقة في صداقتها مع اسرائيل" كما انها "صادقة في دعمها القضية الفلسطينية المطالبة بدولة".

وفي نص كلمة الرئيس الفرنسي الذي وزع للصحافة اكد ساركوزي ان اتفاق السلام "في متناول" الطرفين واكد استعداده للعودة الى الشرق الاوسط "اذا استدعت الحاجة" من اجل "تسريع ابرامه". غير انه عاد عن الجملة الاخيرة عند القاء كلمته.

واجرى ساركوزي في 5 و6 كانون الثاني/يناير جولة في الشرق الاوسط لمحاولة التوصل الى وقف لاطلاق النار في قطاع غزة. واثمرت الجولة في خطة للخروج من الازمة قدمتها مصر.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.