تخطي إلى المحتوى الرئيسي

افتتاح القمة الدولية حول غزة في شرم الشيخ

افتتحت بعد ظهر اليوم في شرم الشيخ القمة الدولية حول غزة التي دعا اليها الرئيس المصري حسني مبارك.ويشارك في القمة أضافة إلى مبارك والرئيس الفلسطيني زعماء دول منها فرنسا، ألمانيا، بريطانيا،ايطاليا والجمهورية التشيكية.

إعلان

الشرق الوسط

حصري : مراسل فرانس 24 في غزة رجاء أبو دقة رافق  فرق إغاثة الجرحى ونقل الموتى في غزة. الرجاء النقر هنا لمشاهدة التقرير

  

 

 فيليب مورو دوفارج، المتخصص في القضايا الدولية لفرانس 24 : "جولة بان كي مون إلى الشرق الأوسط جاءت متأخرة"

 

 أ ف ب - تستضيف مصر في شرم الشيخ بعد ظهر الاحد قمة دولية يشارك فيها عدة قادة اوروبيون والامين العام للامم المتحدة بعدما اعلنت اسرائيل وقف اطلاق نار من جانب واحد في قطاع غزة بعد 22 يوما من بدء حربها على غزة التي اسقطت اكثر من 1200 قتيل فلسطيني.

ويشارك في قمة شرم الشيخ قادة المانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وتركيا، وهي كلها دول عرضت المساعدة في تحقيق مطلب اسرائيل الرئيسي بشأن تأمين حدود قطاع غزة.

وتحضر القمة كذلك اسبانيا، التي عرضت القيام بدور في اعادة اعمار غزة والاردن وربما يشارك كذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على ما قال لوكالة فرانس برس دبلوماسي مصري رفيع.

وقبيل القمة، اجتمع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اعتبر ان وقف اطلاق النار الذي اعلنته اسرائيل في غزة "هام ولازم لكنه غير كاف".

وتبنى عباس المطالب الرئيسية لحركة حماس اذ طالب ب"الانسحاب الاسرائيلي الكامل من قطاع غزة وفك الحصار وفتح المعابر حتى تصل المساعدات لابناء الشعب الفلسطيني فى غزة خاصة وان حجم الدار كما وصف يفوق كل خيال".

وسيترأس هذه القمة الرئيس المصري مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي بعدما اطلقا معا في السادس من كانون الثاني/يناير الحالي مبادرة من ثلاث مراحل لوقف الحرب وابرام هدنة في غزة.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان قمة شرم الشيخ التي وصفتها بانها "تشاورية" ستبحث في "الخطوات الواجب اتخاذها للالتزام بوقف اطلاق النار وكيفية تثبيته والعمل على انسحاب القوات الاسرائيلية من قطاع غزة وتهيئة الاجواء لاستعادة التهدئة وفتح المعابر ورفع الحصار فضلا عن تعبئة الموارد اللازمة لمساعدات الاغاثة والاعمار".

واعلن رسميا في برلين ومدريد ان المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريغس ثاباتيرو سيشاركان في القمة.

وسيتوجه ساركوزي وثاباتيرو وميركيل بعد انتهاء قمة شرم الشيخ الى اسرائيل مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني الذي سيحضر كذلك اجتماع شرم الشيخ.

وفي لندن، اكد مكتب رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون حضوره.

واكد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي يقوم بجولة في المنطقة، انه سيحضر القمة.

وفيما اكد مصدر رسمي مصري حضور العاهل الاردني عبد الله الثاني، قال مسؤول حكومي تركي ان الرئيس عبد الله غول سيشارك في القمة رغم ان الدعوة وجهت اصلا الى رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الذي لن يتمكن من المشاركة بسبب زيارة محددة سلفا الى بروكسل.

ومن المقرر ان يتوجه الرئيس المصري بعد القمة الى الكويت للمشاركة في القمة العربية حول غزة التي تعقد الاثنين والتي يتوقع ان تعكس الانقسام بين الدول العربية حول كيفية الضغط على اسرائيل لتحقيق المطالب الفلسطينية.

وفي ظل وقف اطلاق نار "هش ويعاد تقييمه بانتظام" حسب تعبير رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت، وجدول اعمال غير واضح للقمة، تساءل دبلوماسي اوروبي عن اهداف هذه القمة.

وقال الدبلوماسي، الذي طلب عدم ذكر اسمه، بما انه لن يشارك في هذا الاجتماع سوى الاردن ومصر والسلطة الفلسطينية، يمكن تسميتها "قمة مساندة العرب المعتدلين".


طالعوا ملفنا الخاص حول الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة



 

 


 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.