تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تحت حراسة مشددة ساعات قبل تنصيب اوباما

تشهد العاصمة الأميركية واشنطن تدابير أمنية مشددة وغير مسبوقة، عززتها عشرات الألاف من أعوان الأمن والقوات الخاصة تمهيدا لتنصيب أول رئيس أسود في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية وبحضور أكثر من مليوني شخص.

إعلان


 

طالعوا الملف الخاص بتنصيب باراك أوباما

 

 أ ف ب - يقسم باراك اوباما ظهر الثلاثاء اليمين ليصبح اول رئيس اسود للولايات المتحدة امام مئات الآلاف من الاشخاص الذين تدفقوا على واشنطن ليعيشوا هذا اليوم التاريخي.

وعلى الرغم من البرد الشديد، سيتجمع حوالى مليوني شخص في الساحة التي تمتد في المول على سفح مبنى الكابيتول مقر الكونغرس الاميركي.

وسيقسم الرئيس الرابع والاربعون للولايات المتحدة اليمين ظهر اليوم بالتوقيت المحلي (7,00 تغ) قبل ان يلقي خطاب التنصيب الذي يتوقع المراقبون ان يكون مقتضبا ومميزا في آن، بمستوى القدرة على الخطابة التي يتمتع بها اوباما.

وقبيل ذلك، سيقسم نائب الرئيس جوزف بايدن اليمين في مراسم تتخللها صلوات يؤديها القس الانجيلي المثير للجدل ريك وارن.

وبعد ذلك ستغني "ملكة (موسيقى) السول" اريثا فرانكلين (66 عاما) للرئيس الجديد قبل ان يعزف الرباعي المؤلف من عازف الفيولونسيل الصيني الاميركي يو-يو ما وعازف الكمان اسحق بيرلمن وعازفة البيانو غابرييلا مونتيرو وعازف الكلارينيت انثوني ماكجيل.

كما ستلقي الشاعرة اليزابيث الكسندر المولودة في هارلم قصيدة.

ثم سيلقي القس جوزف لويري كلمة للمباركة قبل ان تعزف جوقة "سي شانترز" التابعة للبحرية الاميركية النشيد الوطني.

وبعد ذلك سيتوجه الرئيس مع زوجته ميشال وابنتيه ماليا وساشا ومئتي مدعو الى مأدبة غداء اعدت فيها الاطباق المفضلة لابراهام لنكولن المثل السياسي الاعلى لاوباما الذي تحتفل الولايات المتحدة هذه السنة بمرور مئتي عام على ولادته.

وسيرافق اوباما الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش الى المروحية التي ستعيده الى تكساس، قبل عرض لجوقات موسيقية من سائر انحاء البلاد حتى البيت الابيض.

وقد اتخذت اجراءات امنية لا سابق لها لهذه المناسبة.

فقد نشر 12 الف عسكري وآلاف من رجال الشرطة ونظمت دوريات جوية لمواجهة اي محاولة اعتداء يمكن ان تقوم بها مجموعات عنصرية.

ويختتم اوباما وزوجته هذا اليوم بجولة على عشر حفلات راقصة، التقليد المتبع عند تنصيب كل رئيس ولم يخالفها شولا رئيس واحد منذ 1789. وسينتقل الرئيس وزوجته من حفلة الى اخرى للمشاركة في الرقص.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.