تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القاعدة تدعو إلى شن هجمات ضد الولايات المتحدة وبريطانيا

دعا ابو يحيى الليبي القيادي في تنظيم القاعدة في شريط فيديو على الانترنت الى شن هجمات في الدول الغرب ولا سيما في الولايات المتحدة وبريطانيا، ردا على الحرب التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة.

إعلان

أ ف ب - دعا تنظيم القاعدة الخميس الى شن هجمات في الغرب ولا سيما في الولايات المتحدة وبريطانيا، ردا على الحرب التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة، حسبما ذكر مركز سايت المتخصص في رصد المواقع الاسلامية على الانترنت.

وفي شريط بعنوان "فلسطين: الآن حمي الوطيس" بث على الانترنت، اكد ابو يحيى الليبي ان "الوقوف امام هذا الاجرام اليهودي بل العالمي" يستوجب "ضرب اليهود والدول التي تمدهم وتعينهم بكل ما امكن لا سيما مصالحهم الاقتصادية ومؤسساتهم السياسية وثكناتهم العسكرية".

واضاف الليبي ان "المؤامرة ضد هؤلاء الضعفاء حيكت بليل ونسجت خيوطها بايد قذرة من اهل الغرب الكافر والطغاة المرتدين الخونة واميركا ام الخبائث، وما اليهود المجرمون الا منفذون لفصولها".

واكد انه "ليكون اهل هذا الحلف الشيطاني جميعا شركاء متساوين في هذه المجزرة المستأصلة فعليهم ان يكونوا شركاء ايضا في تحمل دفع ضريبتها التي سيذوقون مرارتها".

ودعا الليبي "امة الاسلام" الى الوقوف في وجه "المجزرة القذرة والابادة الجماعية (...) ضد اهلنا واخواننا المسلمين في غزة".

وهاجم القيادي في تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن من "يسبح في اوهام دعاوى السلام واقامة الدولة الفلسطينية لتعيش جنبا الى جنب في امن وسلام مع (...) دولة زمرة الفساد وعصابة الاجرام اليهودية".

واضاف "لو ان قطيعا من الخنازير والكلاب تعرض لعشر معشار ما يتعرض له اخواننا المسلمون في غزة لانتفضت مؤسسات الغرب الكافر واستنفرت منظمات حقوق الانسان والحيوان على حد سواء، وتعالت اصوات المطالبة بمحاكمة الجناة المسؤولين عن تلك الجريمة المنكرة".

وتابع "اما وقد كان الضحية في مجزرة غزة شعبا مسلما فانه لا يستحق في عدل الغرب وقيمه حتى مجرد ورقة قرار غير ملزم من مجلس امنهم الاجرامي".

واكد الليبي ان "المسألة اكبر من كونها استهدافا لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) او ايقافا لاطلاق الصواريخ على اليهود المجرمين"، معتبرا انها "سعي حثيث لاستئصال واقتلاع كل ما له ادنى صلة بدين الله تعالى وابادة لهذا الشعب المسلم".

وهاجم الليبي بريطانيا بسبب دورها في قيام دولة اسرائيل على ارض فلسطين مؤكدا ان الوقت حان من اجل ان تدفع هذه "الدولة المجرمة" ثمن "جريمتها التاريخية التي لم ولن ننساها".

ويشير بذلك الى وعد بلفور الذي قطعته بريطانيا في 1917 لليهود لاقامة وطن قومي لهم على ارض فلسطين.

وكان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن اطلق في رسالة صوتية في 14 كانون الثاني/يناير "نداء للجهاد لوقف العدوان على غزة" واستعادة "القدس وفلسطين".

وفي السادس من كانون الثاني/يناير في اليوم الحادي عشر للهجوم العسكري الاسرائيلي على غزة دعا الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري المسلمين الى ضرب "المصالح الصليبية الصهيونية في كل مكان يمكنكم ضربها" ردا على الحرب على غزة.
   

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.