تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مشاركة فرقاطة فرنسية في مكافحة تهريب الأسلحة إلى غزة

بطلب من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، ستشارك فرقاطة فرنسية حاملة مروحيات في مكافحة تهريب الأسلحة إلى غزة. وتأتي هذه العملية في أطار التدابير الهادفة إلى تعزيز وقف إطلاق النار.

إعلان

ا ف ب - افاد مصدر في هيئة اركان الجيوش الفرنسية ان فرقاطة "جرمينال" الفرنسية بدات السبت في الساعة 13,00 بالتوقيت الفرنسي (12,00 تغ) مهمتها المتمثلة في مكافحة تهريب الاسلحة قبالة سواحل قطاع غزة.

وصرح الكابتن كريستوف برازوك من هيئة الاركان لفرانس برس ان "جرمينال بدات مهمتها في الساعة 13,00 بتوقيت باريس".

واعلنت الرئاسة الفرنسية مساء الجمعة نشر تلك الفرقاطة فورا في المياه الدولية قبالة سواحل قطاع غزة للمساهمة في مكافحة تهريب الاسلحة بالتعاون مع اسرائيل ومصر.

وتحركت "جرمينال" التي كانت تقوم بمهمة في اطار قوات اليونفيل للامم المتحدة في جنوب لبنان قبالة السواحل اللبنانية، فورا الى منطقتها الجديدة على بعد بضعة اميال الى الجنوب حيث ستقوم بدوريتها.

وقال الكابتن برازوك انها ستعمل على طريقة "برج مراقبة بحرية ترصد السفن التي تظهر على اجهزة رداراتها وتتابع تحركاتها في محيط عشرات الكيلومترات".

وستتمكن مروحية بانتير التي على متنها من جمع معلومات دقيقة حول هوية وطبيعة السفن التي تجوب البحر في محيطها.

وتحدث قصر الايليزيه عن "عمليات مراقبة" ملمحا الى ان مهمة طاقم "جرمينال" ستقتصر على مجرد المراقبة المرئية عن بعد وليس لديها اي تفويض للتدخل لتفتيش السفن التي قد تشتبه فيها.

اما التعاون مع اسرائيل ومصر فيفترض ان يقوم على تبادل معلومات تجمعها السفينة الفرنسية مع سلطات البلدين صاحبتي السيادة للتدخل في مياههما الاقليمية.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.