تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء يخضع لعملية قسطرة في القلب

خضع مانموهان سينغ، رئيس الوزراء الهندي، لعملية توصيل شرايين القلب السبت في نيودلهي، وأفادت وكالة الأنباء الهندية بأنه سيحتاج إلى فترة نقاهة لمدة شهر.

إعلان

آسيا

ا ف ب - خضع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ (76 عاما) السبت لعملية توصيل شرايين القلب وصفت بانها روتينية لكنها تزيد التكهنات حول مستقبله السياسي قبل ثلاثة اشهر من الانتخابات النيابية المقبلة.

واوردت وكالة "برس تراست اوف انديا" ان الطبيب سودير فايشناف من المعهد الاسيوي لجراحة القلب في بومباي (ايه اتش اي) اعلن ان العملية التي يفترض ان تستمر ثماني ساعات بدأت قرابة الساعة السابعة والنصف بالتوقيت المحلي (الساعة الثانية ت.غ) في مستشفى "آل انديان اينستيتوت اوف ميدكال ساينس" في نيودلهي، اكبر مستشفى حكومي في العاصمة.

وصرح الطبيب ان احد عشر جراح قلب جرى استدعاؤهم من مستشفى "ايه اتش اي" لمساعدة زملائهم في نيودلهي. وشرح مصدر طبي لوكالة فرانس برس ان الفريق الطبي سيركز عمله على "فتح الشرايين"، في حين ذكر تلفزيون "ان دي تي في" ان طبيبا وصف العملية الجراحية بانها "روتينية" ولا يفترض ان تثير "اي قلق".

الا ان هذه المسألة الجراحية اثارت بعض الجدل هذا الاسبوع في الهند. فقد اعلن مسؤولون رسميون بداية ان رئيس الحكومة خضع الثلاثاء والاربعاء لعملية لتوسيع الاوعية.

وعانى سينغ من اوجاع في الصدر واظهرت فحوصات اجريت له ان شرايين القلب مسدودة. وبعد يومين من التكتم اعلنت الحكومة الجمعة عن عملية القسطرة.

ويعاني سينغ من مرض السكري وسبق له ان خضع لعملية قسطرة في بريطانيا العام 1990 ولعملية توسيع الاوعية في 2003.

ويرأس سينغ المولود في ايلول/سبتمبر 1932، حكومة ائتلافية من اليسار الوسط بزعامة حزب المؤتمر منذ ايار/مايو 2004. وهو بصحة جيدة منذ ذلك الحين لكنه خضع لعملية "طفيفة" في البروستات واخرى للماء الزرقاء في العين.

واعتبر حزب المؤتمر بزعامة صونيا غاندي الخميس ان هذه المشاكل الصحية لا تؤثر بتاتا على حملة الانتخابات التشريعية المقررة في نيسان/ابريل في البلاد التي تشهد توترات مع باكستان وفي وقت تضرب الازمة المالية العالمية "الديموقراطية الاكبر في العالم".

وعلى الفور، بدأت وسائل الاعلام تكهناتها حول ترشيح وصول ابن راجيف غاندي، رئيس الوزراء السابق، الذي اغتيل في ايار /مايو 1991، الشاب راوول غاندي (38 عاما) الى منصب رئيس الوزراء.

وخلال فترة النقاهة التي ستمتد لشهر واحد سينوب عنه وزير الخاريجة براناب مخرجي الذي يرث كذلك وزارة المالية التي عاد سينغ لتوليها نهاية 2008.

وعمت الصلوات الهند يوم السبت لتعافي سينغ، الذي تمنى له زعيم حزب بهاراتيا جاناتا (معارضة قومية هندوسية) لال كيشنا ادفاني (81 عاما) والمرشح للفوز في الانتخابات التشريعية، ان يتعافى بسرعة.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.