تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وحدة الألمانيتين لم تبلغ مبتغاها بعد

منذ 9 نوفمبر/تشرين الثاني 1989، لم تتمكن ألمانيا في تحقيق الأهداف التي سطرتها من وراء وحدة المانيا الشرقية والغربية. آخر الإحصاءات تشير إلى أن 40% من الغربيين صرحوا بتدهور أوضاعهم منذ سقوط الجدار.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.