تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تسفانجيراي يتولّى مهامه كرئيس للحكومة في 11 فبراير

توصلت القمة الأفريقية الهادفة إلى إخراج زيمبابوي من الأزمة السياسية التي جرت في بريتوريا الثلاثاء إلى قرار يقضي بتولي زعيم المعارضة مورغان تسفانجيراي مهام رئيس الوزراء في مهلة أقصاها الحادي عشر من فبراير/ شباط المقبل.

إعلان

أ ف ب - قرر قادة افريقيا الجنوبية الثلاثاء ان يتولى رئيس حكومة زيمبابوي مورغان تسفانجيراي مهامه في 11 شباط/فبراير على ابعد حد.

وجاء قرار قادة مجموعة التنمية في افريقيا الجنوبية في ختام قمة استثنائية في بريتوريا تهدف الى ازال العقبات التي تمنع تشكيل حكومة وحدة وطنية في زيمبابوي.

وقال السكرتير التنفيذي للمجموعة توماس سالوماو، بعد مناقشات طويلة للقادة ان "رئيس الوزراء ونوابه (المعينين) يجب ان يتولوا مهامهم رسميا في موعد اقصاه 11 شباط/فبراير 2009".

واضاف الوماو خلال تلاوته مقررات القمة ان "الوزراء ونوابهم سيتولون مهامهم في 13 شباط/فبراير".

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.