تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غوردن براون يحذر من العودة إلى السياسات الحمائية

حذر رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة في دافوس من العودة إلى السياسات الحمائية لمواجهة الأزمة المالية.

إعلان



رويترز - حذر رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون اليوم الجمعة من العودة إلى السياسات الحمائية

استجابة للأزمة المالية العالمية.

 

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي حذر براون من مخاطر

"النزعة التجارية المالية" حيث تنسحب البنوك الأجنبية إلى دولها خلال الأزمة.

 

وأضاف "سيؤدي هذا .. إذا لم نفعل شيئا.. إلى شكل جديد من السياسات الحمائية..


تقهقر للعولمة وانخفاض في التجارة والنشاط عبر الحدود ستتبعه سريعا السياسات الحمائية
التجارية القديمة.

"ليس هذا وقتا للاكتفاء باتخاذ اجراءات فردية أو وطنية لمواجهة الأزمة المالية
العالمية. إنه وقت ... ليتوحد العالم."

وتحدد تصريحاته نهج الزعماء السياسيين للدول الغنية والنامية المشاركين في المنتدى
لوضع بعض الأسس بشأن اتفاق بخصوص إعادة بناء النظام المالي العالمي خلال اجتماع قمة
مجموعة العشرين في ابريل نيسان.

وقال براون إن هناك ثلاثة مجالات رئيسية ينبغي التعامل معها هي استقرار البنوك
وتعزيز التجارة عبر الحدود واستئناف الاقراض للمستهلكين والأعمال.

وأضاف "عدم اتخاذ قرار .. سياسة عدم فعل شيء .. ستسمح لتلك الأزمة ببدء تقهقر
العولمة بما لذلك من عواقب شديدة على الازدهار في كل جزء من العالم في السنوات
القادمة."

وستركز قمة مجموعة العشرين المقررة في لندن على جهود مواجهة الأزمة المالية لكنها
ستناقش أيضا تغير المناخ والفقر في العالم.

وقال رئيس الورزاء البريطاني "لن نحل مشكلة تغير المناخ بدون تنمية في افريقيا...
علينا أن نتحرك بشأن تغير المناخ وعلينا التحرك بشأن الفقر في نفس الوقت."
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.