كينيا

مقتل أكثر من 110 في انفجار صهريج محمل بالوقود

4 دقائق

أدى اشتعال النار في نفط مسكوب من حافلة تعرضت لحادثة السبت في كينيا إلى مقتل أكثر من 110 أشخاص تجمعوا حولها للحصول على الوقود مجانا. ولا يعرف السبب الحقيقي وراء إلقاء شخص بسيجارته، أي إن كان عفويا أو متعمدا.

إعلان

ا ف ب - قتل اكثر من 110 اشخاص ليل السبت الاحد في انفجار صهريج محمل بالوقود تجمع حوله حشد جاء للحصول على الوقود الذي تسرب في غرب كينيا.

وقال وزير الداخلية الكيني جورج سايتوتي الذي توجه مع رئيس الحكومة رايلا اودينغا الى مكان الحادث قرب مدينة مولو (150 كلم شمال غرب نيروبي) في منطقة الوادي المتصدع، للصحافيين "انها مأساة وطنية".

وتحدث سايتوتي عن سقوط 111 قتيلا بينما احصت فرق الانقاذ اكثر من 150 جريحا.

واوضح وزير الداخلية ان "بين القتلى اربعة من رجال الشرطة الذين توجهوا الى المكان للسيطرة على الحشد".

وما زالت جثث متفحمة الى درجة يصعب التعرف عليها، ممددة على الارض في المكان وسط الصفائح المتناثرة والسيارات المدمرة، حسبما ذكر مراسل لوكالة فرانس برس.

وتجمعت عائلات باكية بحثا عن اقرباء فقدوا بعد الانفجار، بينما يقوم رجال دين بالصلاة على ارواح الاموات ويحاولون التخفيف عن الناجين.

وقال جون سانغ احد سكان المنطقة "فقدت ثلاثة ابناء والاخير نقل الى المستشفى مصابا بجروح خطيرة. احد الذين قتلوا كان سيدخل المدرسة الثانوية الاسبوع المقبل".

ويبدو مكان الانفجار مدمرا بالكامل بينما تناثرت الصفائح وتفحمت النباتات، ويشهد ذلك على شدة الانفجار الذي سمع دويه على بعد كيلومترات.

وقال مايكل كيريش (25 عاما) الذي كان ممددا على غطاء في مستشفى ناكورو على بعد حوالى ثلاثين كيلومترا عن مولو "رأيت عددا كبيرا من الناس في مكان الحادث وهرعت عندما سمعت ان هناك وقودا".

واضاف لوكالة فرانس برس "كنت قد نقلت صفيحة الى المنزل وعدت لاملأ الثانية. لكن بدا لي ان كل شىء اشتعل ولا اعرف حتى كيف نقلت الى هنا".

وافادت المعلومات الاولية للمحققين ان معظم الضحايا سقطوا عندما تدفقوا على مكان توقف الشاحنة للحصول على الوقود الذي كان يسيل من الصهريج عندما انفجر، حسبما ذكر المتحدث باسم الشرطة ايريك كيرايثي.

وقال المتحدث باسم الصليب الاحمر الكيني تيتوس مونغو "كان هناك عدد كبير من الناس في مكان الحادث". واضاف "في هذه اللحظة انفجرت الشاحنة ويبدو ان النيران اشتعلت بعود ثقاب".

وذكر شهود عيان ان الانفجار نجم عن القاء عقب سيجارة.

واوضح المتحدث ان "الشرطيين هناك للتحقيق"، موضحا ان الجرحى نقلوا الى مستشفيات مولو وناكورو على بعد حوالى ثلاثين كيلومترا عن مكان الحادث. 

وتشهد نيجيريا باستمرار حوادث من هذا النوع. لكن هذا الحادث هو الاول من نوعه في كينيا البلد الذي يواجه مؤخرا نقصا في المحروقات.

وقال وزير الداخلية "من المحزن جدا ان نفقد هذا العدد الكبير من الناس في اقل من اسبوع واحد".

وهو يشير بذلك الى مقتل 25 شخصا الاربعاء في حريق في محل تجاري في نيروبي. وما زالت الشرطة تبحث اليوم في انقاضه على ضحايا اضافيين محتملين.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم