باكستان

خطف مسؤول في المفوضية العليا لغوث اللاجئين

2 دقائق

خطف نهار الإثنين مسؤول يعمل في المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة على يد مجهولين مسلحين في مدينة كويتا غرب باكستان بحسب ما أعلنته مصادر الشرطة. وأعلنت الأمم المتحدة أن المخطوف يحمل الجنسية الأميركية.

إعلان

رويترز - اعلنت الشرطة  الباكستانية ان مسلحين خطفوا مسؤولا أجنبيا في وكالة الامم المتحدة  لغوث اللاجئين اليوم الاثنين بعد اطلاق النار على سائقه في مدينة  
كويتا بجنوب غرب باكستان.


وقال وزير خان ناصر المسؤول بشرطة كويتا ان المسؤول الذي  يعمل مع مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين كان في طريقه  الى مكتبه عندما اعترض مسلحون سيارته واطلقوا النار.


واضاف ناصر "المسلحون اخذوه معهم بعد ان اطلقوا النار على  سائقه." وذكر ان السائق الباكستاني لفظ انفاسه الاخيرة في  المستشفى.


وقال ناصر انه لم تعلن اي جهة المسؤولية عن الهجوم. وذكر  شهود عيان ان العربة اصطدمت بمنزل بعد ان فتح المسلحون النار  على السائق.


وصرحت متحدثة باسم الامم المتحدة في العاصمة الباكستانية  اسلام اباد بأن تفاصيل الهجوم لم تعرف بعد.


وقالت آمنة علي كمال المتحدثة باسم الامم المتحدة "مازلنا  نحقق. نعمل مع الشرطة في كويتا." ولم تعرف على الفور جنسية  المسؤول المخطوف.


وتزايدت حوادث الخطف في باكستان خلال العام المنصرم خاصة في  المناطق الشمالية الغربية المتاخمة لافغانستان حيث خطف متشددون  اسلاميون عددا من الاجانب.


ويعتقد ان رجال قبائل متشددين هم الذين خطفوا مهندسا  صينيا ومهندسا بولنديا واثنين من الدبلوماسيين الافغان. وخطف  الاربعة من شمال غرب باكستان منذ عدة اشهر ومازالوا محتجزين.


وكويتا هي عاصمة اقليم بلوخستان المتاخم لافغانستان وايران.


وينشط في المنطقة مقاتلو طالبان وايضا انفصاليون من  بلوخستان وهو اقليم يقدم فيه مسؤولو مفوضية الامم المتحدة  مساعدات للاجئين الافغان.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم