تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القوات المسلحة الثورية الكولومبية تفرج عن ألان جارا

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الثلاثاء عن إطلاق سراح الحاكم السابق لمقاطعة ميتا، ألان جارا، من طرف القوات الثورية المسلحة الكولومبية (فارك). وكانت مجموعة الفارك أفرجت الأحد عن 3 شرطيين وجندي خطفوا في 2007.

إعلان

أ ف ب - افرج الثلاثاء عن الحاكم الكولومبي السابق الان جارا الذي خطفته القوات الثورية المسلحة الكولومبية (فارك) في 2001، كما اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر المكلفة ادارة العمليات اللوجستية الضرورية لعملية الافراج.

واعلن المتحدث باسم الصليب الاحمر ايف هيلير "اليوم 3 شباط/فبراير وفي قطاع ريفي من مقاطعة غوافياري (جنوب شرق) سلمت القوات الثورية المسلحة الكولومبية (فارك) الحاكم السابق لمقاطعة ميتا، الان جارا، للسناتورة بيداد كوردوبا وموفدين من اللجنة الدولية للصليب الاحمر".

ومنذ ذلك الحين "تتوجه مروحية تم التعرف اليها مع شارة اللجنة الدولية للصليب الاحمر تتوجه نحو مدينة فيلافيسنسيو حيث سيستقبل الدكتور جارا من قبل اقربائه واعزائه".

وكان المتحدث يتكلم من فيلافيسنسيو المدينة الواقعة على نحو مئة كلم الى شرق بوغوتا حيث كانت اقلعت حوالى الساعة 8,50 (13,50 ت ج) مروحية --قدمتها البرازيل الى اللجنة الدولية للصليب الاحمر-- باتجاه مكان سري في الادغال لنقل الان جارا.

والاحد افرج عن ثلاثة شرطيين وجندي خطفوا في 2007.

 والخميس من المفترض ان تفرج حركة المتمردين التي لا تزال تحتفظ ب23 من الرهائن "السياسيين" بعد الافراج عن جارا، عن النائب السابق سيغفريدو لوبيز الذي خطف في 2002، وستسلمه الى لجنة مؤلفة من ثلاثة اعضاء من اللجنة الدولية للصليب الاحمر والسناتورة الكولومبية المعارضة بيداد كوردوبا التي عينت كوسيطة لاستعادة الرهائن.
  

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.