تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باراك أوباما يقر بالخطأ بعد استقالة وزير الصحة

اعترف باراك أوباما بمسؤوليته بعد استقالة وزير الصحة المعين توم داشل بسبب مشاكل ضرائبية، وقال "اعتقد ان ذلك كان خطأ، لقد فشلت واتحمل المسؤولية وسنسعى إلى التأكد من ان ذلك لن يتكرر".

إعلان

ا ف ب -  اعترف الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء بانه اخطأ ويتحمل المسؤولية الكاملة عن الاستقالة المفاجئة لوزير الصحة المعين بسبب مشاكل ضريبية.

وقال اوباما في مقابلة مع شبكة التلفزيون الاميركية "سي ان ان" ان "ذلك كان خطأ. لقد اخطأت واتحمل المسؤولية وسنسعى الى تسوية المشكلة لاتأكد من ان ذلك لن يتكرر".

وطلب توم داشل العضو السابق في مجلس الشيوخ الثلاثاء من الرئيس اوباما التخلي عن تعيينه وزيرا للصحة بسبب مشاكل تتعلق بضرائب لم يسددها.

وداشل (61 عاما) من مؤيدي اوباما وخبير في نظام الصحة.

وكان توم داشل زعيما للاغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ من 2001 الى 2003 لكنه فقد مقعده عن ولاية داكوتا الجنوبية (شمال) الذي فاز به الجمهوريون في انتخابات 2004.

وكان يفترض ان يقوم بتحديث النظام الصحي في الولايات المتحدة حيث لا يتمتع 46 مليون اميركي بتأمين ضد المرض.

وقال اوباما في بيان ان توم داشل "طلب مني التخلي عن تعيينه وزيرا للصحة والخدمات الاجتماعية"، موضحا "اوافق على هذا الطلب بحزن واسف".

وكان توم داشل اغفل في الاعلان عن دخله، سيارة وسائقا وضعهما بتصرفه صديق ثري له في نيويورك.

وقد سدد 140 الف دولار لمصلحة الضرائب من المتأخرات وفوائدها في الثاني من كانون الثاني/يناير.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" ان داشل حصل على مئتي الف ولار من الاتعاب من شركات القطاع الصحي في السنتين الاخيرتين.

وفي المجموع، بلغت عائداته منذ مغادرته مجلس الشيوخ على ما يبدو اكثر من خمسة ملايين دولار خصوصا عبر تزكية شركات للتأمين لدى شبكات طبية.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.