مدغشقر

المحكمة العليا تقول إنها "غير مؤهلة" للبت في إقالة الرئيس

2 دقائق

اقرت المحكمة الدستورية العليا في مدغشقر الاربعاء انها غير مؤهلة في الحالة الراهنة للبت في طلب رئيس بلدية انتاناناريفو اندري راجويلينا اقالة الرئيس مارك رافالومانانا.

إعلان

ا ف ب - في رسالة موجهة الى راجويلينا وحصلت فرانس برس على نسخة منها قال رئيس المحكمة جان ميشال راجاوناريفوني ان "صلاحية المحكمة الدستورية العليا تقتصر على الاخذ علما بشغور رئاسة الجمهورية بعد توجيه مجلسي البرلمان اتهاما واعلان محكمة القضاء العليا الاقالة" وذلك استنادا الى البند 126 في الدستور.

واضاف "بالتالي فانه في الحالة الراهنة لا يمكن ان تنظر محكمتنا بشكل قانوني في طلب اقالة رئيس الجمهورية او تنحيه فورا عن مهامه".

وقد رفع راجويلينا الاثنين طلب تنحي رافالومانانا فورا بتهمة انتهاك خطير ومتكرر للدستور والخيانة العظمى.

وقررت وزارة الداخلية الثلاثاء اقالة رئيس البلدية الذي يخوض معركة سياسية مع رئيس الدولة وعينت محله حاكما اداريا موقتا اطلق عليه اسم "رئيس تفويض خاص".

من جانبه كلف راجويلينا الاربعاء احدى مساعداته "بتسيير" شؤون المدينة رافضا الاعتراف بقرار الاقالة.

وقال في مكتبه امام الصحافيين "اعتبارا من اليوم ستسير السيدة ميشال راتسيفالاكا شؤون بلدية انتاناناريفو".

وقبل ذلك اعتبر، امام عشرات الالاف من انصاره المتجمعين امام مكتبه الذي اقامه منذ عدة اشهر في مكاتب ادارية في ملعب مهاماسينا، اقالته بانها "اهانة للشعب الملغاشي".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم