المانيا

"طبيب الموت" النازي توفي بمصر سنة 1992

4 دقائق

نقلت شبكة التلفزيون الألمانية "زد.دي.اف" أن اريبرت هايم الملقب بـ"طبيب الموت" والذي يعد من كبار المجرمين النازيين المطاردين توفي قبل 17 سنة بمصر.

إعلان

ا ف ب -  في فندق صغير في احد احياء القاهرة القديمة كان يختبئ اريبرت هايم "طبيب الموت" النازي في معسكر ماوتهاوزن تحت اسم "الدكتور طارق".

فقد اعتنق مجرم الحرب النازي اربيرت هايم الاسلام بمجرد وصوله الى مصر واستقراره في فندق "قصر المدينة" في شارع بورسعيد بحي باب الخلق في وسط القاهرة واطلق على نفسه اسم طارق حسين فريد.

وقال جمال ابو احمد وهو رجل في السابعة والاربعين من عمره يمتلك متجرا في الكبنى الذي يقع الفندق في طابقيها الاخيرين "لقد عرفته عندما كان عمري 17 عاما".

ويضيف "كنت اعرف ان الدكتور طارق الذي كنت اراه يوميا الماني مصري".

لكن ابو احمد لا يعرف كيف وصل المجرم النازي الى مصر والى هذا الفندق تحديدا. غير انه يؤكد ان علاقات طيبة للغاية كانت تربط اريبرت هايم بملاك الفندق وهم اسرة دومه.

وكشف التلفزيون الالماني "تسي دي اف" وصحيفة "نيويورك تايمز" مساء الاربعاء ان اريبرت هايم كان يعيش في القاهرة.

وقال التلفزيون الالماني والصحيفة الاميركية ان مئات الاوراق الشخصية التي كانت بحوزة عائلة دومة واعتراف ابنه روديغر مكناهما من التيقن من ان "الدكتور طارق" هو المجرم النازي الهارب.

ويتم تداول روايات مختلفة حول ظروف موته عن عمر يناهز 78 عاما في اب/اغسطس عام 1992 بعد اصابته بمرض السرطان.

وقال ابنه للتلفزيون الالماني انه كان متوجدا الى جواره عندما توفي. لكن ابو احمد ينفي ذلك ويؤكد ان روديغر "كان ياتي لزيارته ولتزويده بالمال كل ثلاثة اشهر ولكنه لم يكن موجودا يوم وفاته".

ويضيف ابو احمد انه "وجد ميتا ذات صباح في غرفته وتم دفنه في مقبرة جماعية".

ويؤكد ابو احمد ان المجرم النازي عاش حياة منظمة في فندقه بالقاهرة، فكان "يجري تدريبات رياضية في الصباح ثم يؤدي الصلاة في الجامع الازهر ويمضي اوقاتا طويلة في القراءة والكتابة".

ويتابع ابو احمد "لقد كان رجلا ضخما قليل الكلام لكنه لم يكن يفوت فرضا وكان يؤدي الصلاة في المسجد بانتظام".

ويتذكر ابو احمد كذلك ان المجرم النازي "كان رجلا وحيدا تماما ومتدينا للغاية. لم تكن له لحية لكنه كان يصوم كل ايام شهر رمضان".

ويقول انه "نادرا ما كان يخرج خلال السنوات العشر الاخيرة من حياته كما انه نادرا ما كان ياتي اصدقاء لزيارته".

ولد اريبرت هايم في 28 حزيران/يونيو عام 1914 في مدينة باد رادكرسبورغ في مقاطعة شتايرمارك جنوب شرق النمسا والتحق بالحزب النازي قبل ان تضم المانيا النمسا في 1938.

وكان "الدكتور طارق" اهم مجرم نازي يجري البحث عنه. ويعتقد انه عذب وقتل بوحشية مئات المعتقلين في معسكر ماوتهاوزن النمساوي.

وخلال الحرب العالمية الثانية، استطاع الالمان تجنيد شخصيات مصرية رفيعة في البلاط الملكي المصري في عهد الملك فاروق وكانت هناك قوى سياسية تدعو الى التحالف مع المانيا في مواجهة بريطانيا التي كانت تحتل مصر انذاك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم