الأزمة الاقتصادية

أوباما: بند الحمائية في خطة الإنقاذ سيكون "خطأ"

2 دقائق

أعلن الرئيس الأميركي باراك اوباما إن وجود بند "الحمائية" في خطة الإنقاذ الاقتصادي التي تناقش حاليا والذي يثير احتجاجات كبار شركاء الولايات المتحدة في العالم سيكون "خطأ".

إعلان

ا ف ب - اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء ان بقاء بند "الحمائية" في خطة الانقاذ التي تناقش في الوقت الراهن سيكون "خطأ"، فيما يثير هذا الاجراء احتجاجات كبار شركاء الولايات المتحدة.

وقال اوباما في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الاميركية "انا موافق على القول اننا لا نستطيع ان نبعث برسالة حمائية".

واضاف "سأرى الى اي صيغة يمكن ان نتوصل حول هذه المسألة" في خطة الانقاذ الضخمة التي يناقشها الكونغرس في الوقت الراهن.

واوضح اوباما "لكني اعتقد، فيما تشهد التجارة تراجعا، انه سيكون من الخطأ من جانبنا ان نبدأ ببعث الرسالة التي تقول اننا لا نهتم الا بأنفسنا واننا لا نهتم بالتجارة العالمية".

وقد سئل اوباما عن بند وارد بأشكال مختلفة في مشروعي الخطة لدى كل من مجلسي الكونغرس.

وفي الصيغة التي وافق عليها مجلس النواب الاسبوع الماضي، يمنع هذا البند شراء الحديد والفولاذ من الخارج لمشاريع بنى تحتية ستمولها خطة الانقاذ، الا اذا لم يكف الفولاذ الاميركي المعروض او رفع سعره الفاتورة النهائية اكثر من 25%.

وبدأ مجلس الشيوخ الاثنين مناقشة النسخة التي في حوزته. والبند المسمى "اشتر منتجات اميركية" وارد فيها من اجل ان يطبق ليس فقط على المنتجات المعدنية بل ايضا على المنتجات المصنعة.

وتقضي فكرة النواب بمنع الخطة من تمويل وظائف في الخارج.

وتعول ادارة اوباما على الخطة لانعاش الاقتصاد المتعثر وانقاذ اكثر من ثلاثة ملايين فرصة عمل خلال سنتين.

لكن هذه الاجراءات اثارت احتجاجات شركاء مهمين للولايات المتحدة كالاتحاد الاوروبي. وهم يرون فيها انتهاكا لقواعد التبادل الحر والمنظمة العالمية للتجارة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم