كرغيزستان

البرلمان يصوت الأسبوع المقبل بشأن القاعدة الأميركية

4 دقائق

سيصوت برلمان كرغيزستان الأسبوع المقبل بشأن إغلاق القاعدة الجوية الأميركية التي تعد موقعا مهما للقوات الأميركية في أفغانستان.

إعلان

رويترز - قال مسؤولون من قرغيزستان  اليوم الخميس إن البرلمان سيصوت الأسبوع المقبل على اغلاق قاعدة  جوية أمريكية تعتبر موقعا داعما هاما للقوات الأمريكية التي 
تقاتل في أفغانستان.


وقال رئيس قرغيزستان كرمان بك باقييف يوم الثلاثاء إن بلاده  وهي جمهورية سوفيتية سابقة وحليفة تقليدية لروسيا ستغلق  القاعدة بعدما حصلت على معونة مالية روسية خلال محادثات جرت في  موسكو.


وتحتاج الحكومة لموافقة برلمانية كي تمضي قدما في إغلاق القاعدة  ولكن ذلك يعتبر إجراء شكليا لان البرلمان خاضع لسيطرة حزب مؤيد  للرئيس.


وقال أفتانديل أراباييف نائب رئيس حزب أك زول الحاكم "لقد  أضفنا هذه القضية إلى جدول أعمال فبراير شباط."


وأضاف "لقد فكرنا في احتمال التصويت عليه غدا ولكن وفقا  للقواعد سنصوت عليه في الأسبوع المقبل."


وصرح نواب آخرون بأنه من شبه المؤكد ان يوافق البرلمان على  قرار باقييف. وقال اريك ارسلييف رئيس لجنة الشؤون الخارجية "ليس  عندي شك في ذلك."


ويشكل إغلاق قرغيزستان للقاعدة تحديا يواجهه الرئيس الأمريكي  الجديد باراك أوباما الذي يعتزم إرسال قوات إضافية إلى  أفغانستان.


واستخدمت قاعدة ماناس كنقطة انطلاق مهمة للحملة العسكرية  التي تقودها الولايات المتحدة على مقاتلي حركة طالبان ومنظمة  القاعدة في افغانستان واكتسبت اهمية اكثر مع سعي واشنطن لتعزيز  طرق الامدادات التي تتجنب المرور بباكستان حيث تواجه القوافل  مخاطر امنية من هجمات المتشددين.


وقالت موسكو إنها ستكون مرنة إزاء أي طلب أمريكي للسماح  بإرسال إمدادات عبر روسيا. ولم تعط تفاصيل لذلك.


وقال مسؤولون في القاعدة الجوية الكبيرة الخاضعة لحراسة مشددة  الواقعة خارج بشكك عاصمة قرغيزستان والتي تضم الف عسكري امريكي  ان العمل في قاعدة ماناس مستمر كالمعتاد.


وقال متحدث باسم ماناس "لم يتغير شيء حقا. سننتظر لنرى."


وفور موافقة البرلمان على القرار سترسل حكومة قرغيزستان  مذكرة رسمية لواشنطن تأمرها باغلاق القاعدة. بعد ذلك سيمنح الجيش  الامريكي مهلة 180 يوما لانهاء عملياته والانسحاب من دولة  قرغيزستان التي تعيش فيها غالبية مسلمة.


وقالت الولايات المتحدة انها لم تتلق اي اتصالات رسمية بشأن  اغلاق القاعدة.


وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية روبرت وود أمس  بان واشنطن لم تتلق بعد اي اتصال رسمي بشأن اغلاق القاعدة وان  المباحثات جارية مع قرغيزستان وانها ستستمر. وقال ان الولايات  المتحدة ستشرك روسيا ايضا في المباحثات دون ان يعطي مزيدا من  التفاصيل.


وتشعر موسكو التي لها قاعدة جوية في قرغيزستان على بعد بضعة  كيلومترات من ماناس بقلق لوجود قوات امريكية في آسيا الوسطى التي  تعتبرها داخل مجال مصالحها الاستراتيجية.


ومارست موسكو ضغوطا على قرغيزستان لاغلاق القاعدة الامريكية  في ماناس رغم انها قالت انها ستقدم الدعم للولايات المتحدة.


وقال حلف شمال الاطلسي أمس انه سيكون "باعثا على القلق" اذا  تبين ان لروسيا دورا في قرار قرغيزستان إغلاق القاعدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم