كولومبيا

الفارك تفرج عن نائب سابق بعد 7 سنوات من الاحتجاز

2 دقائق

أعلن الصليب الأحمر أنه تم الإفراج عن النائب السابق سيغيفريدو لوبيس من طرف القوات الثورية المسلحة الكولومبية (فارك). ولوبيس هو الرهينة "السياسي" السادس التي تعهدت حركة التمرد في أواخر 2008 بإطلاق سراحها.

إعلان

 أطلقت القوات الثورية المسلحة الكولومبية -فارك- الخميس عن النائب السابق سيغيفريدو لوبيس المخطوف في عام 2002 مع أربعة نواب آخرين من مقاطعة فالي في جنوب غرب البلاد وهو الوحيد من مجموعة الرهائن هذه الذي لا يزال على قيد الحياة.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن الرهينة البالغ من العمر 45 سنة سلم فعلا للسناتورة بيداد كوردوبا.

وكانت مجموعة الفارك أفرجت الأحد عن 3 شرطيين وجندي خطفوا في 2007. و أفرجت الثلاثاء عن ألان خارا الحاكم السابق لمقاطعة ميتا.

والنائب السابق هو الرهينة "السياسي" السادس التي  أعلنت حركة فارك في بيان وزعته في 21 كانون الاول/ديسمبر، أنها ستفرج عنها.

و لا تزال حركة التمرد تحتجز 22 رهينة "سياسي" أي حسب حركة التمرد يمكن تبادلهم مقابل متمردين معتقلين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم