سريلانكا

قتلى وجرحي في هجوم انتحاري على مخيم لاجئين

3 دقائق

أفاد ناطق باسم الجيش السريلانكي ان عدة جنود قتلوا في هجوم انتحاري نفذته امرأة واستهدف مخيما للاجئين التاميل في شمال البلاد الذي يشهد معارك عنيفة.

إعلان

ا ف ب - قتل 17 شخصا وجرح 45 اخرون الاثنين في هجوم انتحاري على مخيم لاجئين من التاميل في منطقة المعارك في شمال سريلانكا، على ما افادت وزارة الدفاع في بيان.

واوضح المصدر ان الهجوم نفذته امرأة تنتمي الى كومندوس انتحاري لنمور تحرير ايلام تاميل في مخيم قرب فيسوامادو المنطقة التي استولى عليها الجيش في الاونة الاخيرة وتقع في شمال سريلانكا.

وقال البيان "ان 17 شخصا على الاقل قتلوا واصيب 45 آخرون بجروح حين فجرت امرأة انتحارية تابعة لنمور تاميل نفسها في مركز لنجدة النازحين في سيغانديرابورام شمال فيسوامادو".

وفجرت الانتحارية شحنتها الناسفة حين كان عسكريون يفتشونها خارج المعسكر، بحسب ما افاد الجنرال يودايا ناناياكارا الذي قال ان الاعتداء يهدف الى منع المدنيين من الوصول الى مناطق يسيطر عليها الجيش.

وبعد 37 عاما من النزاع، قام جيش سريلانكا بهجوم نهائي على نمور تحرير ايلام تاميل الذين تراجعوا الى مثلث مساحته 100 كلم مربع في الادغال في شمال شرق سريلانكا.

وفر نحو 12 الف مدني من التاميل على الاقل منذ خمسة ايام من منطقة المعارك في حين لا يزال مئة الف آخرين محتجزين ليستخدموا "دروعا بشرية" من قبل المتمردين، بحسب الجيش.

وقالت الامم المتحدة والصليب الاحمر ان نحو 200 الف من السكان التاميل قد يكونون عالقين في مناطق المعارك وقتل "عدة مئات" منذ الاول من كانون الثاني/يناير.

وقالت صوفي رومانينز المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر الاثنين "نحن نتباحث مع الاطراف المتنازعة لضمان ممر آمن عبر البحر لاخلاء 400 جريح".

ويتعذر التأكد من مزاعم الجيش او المتمردين بشأن مصير المدنيين او تحركات السكان او التوغلات الاخيرة التي اعلنها الجيش في مناطق التمرد، من مصادر مستقلة حيث لم يسمح لاي صحافي او عضو في منظمة غير حكومية او مراقب دولي بدخول منطقة المعارك.

والسبت دعا رئيس سريلانكا ماهيندا راجاباكسي المتمردين التاميل الى القاء السلاح والاستسلام دون شروط لقوات الامن الحكومية.

وقال امام اجتماع عام في شمال غرب البلاد "اريد ان اقول للنمور: القوا سلاحكم وسلموا انفسكم لقوات الامن".

ودعا وزيرا خارجية بريطانيا ديفيد ميليباند والولايات المتحدة هيلاري كلينتون الاسبوع الماضي الى "وقف اطلاق نار موقت" لدواع انسانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم