مدغشقر

مفاوضات بين فريقي الرئيس رافالومانانا ورئيس بلدية انتاناناريفو

2 دقائق

بدأت المفاوضات بين فريق رئيس مدغشقر مارك رافالومانانا وفريق رئيس بلدية أنتاناناريفو المعزول اندري راجولينا لمحاولة حل الأزمة السياسية في البلاد على ما أعلن وزير الدولة الفرنسي للتعاون الان جوايونديه.

إعلان

أ ف ب - بدا فريقا رئيس مدغشقر مارك رافالومانانا ورئيس بلدية انتاناناريفو المعزول اندري راجولينا مفاوضات لتسوية الازمة في هذا البلد كما اعلن وزير الدولة الفرنسي للتعاون الان جوايونديه اثر لقاء مع راجولينا.

وقال المسؤول الفرنسي للصحافيين "الحوار بدا منذ امس الاربعاء ووفدا الفريقين يعملان حاليا. ويراس هذه المفاوضات ممثلو الكنائس الذين يحظون باهمية كبيرة هنا".

وجوايونديه جزء من وفد مفوضية المحيط الهندي الذي التقى راجولينا في منزله لمدة ساعة ونصف الساعة صباح الخميس كما افاد مراسل فرانس برس.

واوضح مصدر قريب من الملف لفرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه ان كلا من الوفدين يضم ثلاثة اعضاء وان المفاوضات تجري تحت اشراف مجلس الكنائس المسيحية في مدغشقر (الذي يضم اربع كنائس كاثوليكية وبروتستنتية).

واستنادا الى المصدر نفسه فان وفدي الفريقين التقيا بالفعل في السادس من شباط/فبراير عشية تظاهرة لانصار راجولينا تعرضت لقمع دام من الحرس الرئاسي.

وقتل نحو مائة شخص في مدغشقر منذ 26 كانون الثاني/يناير في اعمال العنف التي نشبت بسبب النزاع بين الرجلين بينهم 28 على الاقل قتلوا برصاص الحرس الرئاسي في السابع من شباط/فبراير الجاري.

ويخوض راجولينا نزاعا مع الرئيس رافالومانانا الذي يطالب بعزله والذي تراس هيئة انتقالية عليا تحل في نظره محل السلطة القائمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم