إسبانيا

في قلب معرض برشلونة للهواتف النقالة

تشهد برشلونة من 16 الى 19 فبراير/ شباط الحالي فعاليات المؤتمر الدولي للهاتف النقال. اكتشفوا أحدث تقنيات عالم تكنولوجيات الاتصال.

إعلان

الثلاثاء 17 شباط/ فبراير 2009

 

الرقم الأخضر: في أيام أزمة كهذه، العامل البيئي ليس حكرا على قطاع صناعة السيارات, فشركات الهواتف النقالة تحولت هي الأخرى إلى " الإعلان الأخضر". شركة" سامسونغ" ابتكرت في هذا المجال بعرضها لهاتف نقال مجهز بواجهة شمسية لإعادة تعبئة البطارية، بينما يؤكد المصنع الغريم الكوري "أل جي" أنه كل هواتفه النقالة ستبيت بحلول 2016 مهيأة ل"الرسكلة" 100 بالمائة. وسيلة كغيرها لاستقطاب الحرفاء في انتظار أن تمر الأزمة الاقتصادية.  

 

الإثنين 16 شباط/فبراير 2009

 

الساعة 19:00: أصبحت المنافسة شرسة بين الشركات المنتجة للهواتف النقالة، فكلها تحرص على إنتاج هواتف تعمل بمجرد اللمس. وتحاول كل شركة أن تتفوق تقنيا على الأخريات بكل الوسائل المتاحة.. فشركة سمسونغ مثلا طرحت على الأسواق هاتفا يتمتع بواجهة سلسلة ومريحة، أما منافستها "إيل جي"  فتسعى إلى الاستثمار في الهواتف التي تعمل باللمس.

 

الساعة 16.00: أصبح ستيف بلمير المدير العام لشركة "ميكروسوفت" ضيف شرف مؤتمر برشلونة حيث أجاب عن أسئلة المشاركين عبر ساعته. وكانت شركة "إل. جي." الكورية جنوبية طلبت منه أن يشارك في العرض الإلكتروني رفقة مديرها للهاتف النقال سكوت أهن، فتحدث الرجلان طويلا عبر ساعتيهما.

 لحظات بعد ذلك، أعلنت  "إل. جي." عقد صفقة مع شبكة "غوغل"، عدوة "ميكروسوفت"، لصنع هاتف نقال جديد، ما أوقع صدمة عند ستيف بلمير.

 

الساعة 11 صباحا: اتنهى الحديث عن الهاتف الجوال، وقد حان وقت "الحاسوب الجوال". نعم، "الحاسوب الجوال"، ذلك ما أراده المنتج الفنلندي العملاق "نوكيا" الذي أطلق هذه التسمية على منتوجه الجديد "سمارتفون إن-95" منذ ثلاث سنوات.

 

ومنذ انطلاق أشغال مؤتمر برشلونة، لم يتلفظ رئيس "نوكيا" كاي أوستافو ولو مرة واحدة بكلمة "الهاتف الجوال"، والسبب بسيط: فمنتوجي الشركة الجديدين "إن. 97" و"أ. 75" يقدمان خدمات كاملة، من رسائل ألكترونية وألعاب وفيديو وموسيقى...

 

الأحد 15 شباط/فبراير 2009

 

يتحدث سكان مدينة برشلونة الإسبانية باللغة الكتالونية، لكن المشاركين في المعرض الدولي لتكنولوجيا الاتصال يتكلمون لغة "الهاتف النقال" الحافلة بالمصطلحات الغريبة التي تثير صداعا في رأس أي شخص لا يتقن الإبحار في هذا العالم العجيب.

 

ولعل أفضل مثل عن غرابة هذا العالم هو الاسم الذي أطلق على المعرض نفسه: "عالم جي. إس. أم. أ" الذي يحيل على الضوابط المعمول بها في المكالمات الهاتفية التي تجرى من الهواتف النقالة. في ما يلي بعض المصطلحات:

 

HUSPA : وهي السرعى الفائقة لإرسال أشرطة فيديو من الهواتف النقالة إلى موقع "يوتوب".

 

G1 هو أول هاتف يعمل بواسطة نظام تشغيل من إنتاج "غوغل".

 

3G هو الهاتف الذي يسمح الإبحار على شبكة الإنترنت.

 

Symbian "سمبيان" هو نظام تشغيل اشترته شركة "نوكيا" من أجل تحسين الهواتف الذكية التي يطلق عليها اسم "سمارت فون".

 

Li-On عبارة عن بطارية معبئة بمادتي "اللثيوم" و"الايون" التي تسمح باستعمال الهاتف النقال لمدة أطول مقارنة بما تسمح به البطاريات التقليدية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم