فلسطينيون

إضراب عمال القطاع الحكومي لتأخر صرف رواتبهم

2 دقائق

يشهد القطاع العمومي في الضفة الغربية إضرابا عاما بسبب تأخر صرف رواتب العمال عن الشهر الماضي لأكثر من أسبوعين.

إعلان

- ا ف ب -  ينفذ الموظفون في القطاع الحكومي الفلسطيني اليوم الاحد اضرابا عن العمل بسبب تأخر صرف رواتبهم عن الشهر الماضي لاكثر من اسبوعين.

وقال رئيس نقابة الموظفين العموميين بسام زكارنة لوكالة فرانس برس ان "الاضراب شامل مئة بالمئة في كافة المؤسسات الحكومية".

واعلنت السلطة الفلسطينية قبل ايام زيادة في الاعباء المالية على موازنتها العامة عقب الحرب التي شنتها اسرائيل على غزة مما ادى الى عجزها عن صرف الرواتب في موعدها.

وصرح زكارنة ان "الاضراب اليوم تحذيري وعنوانه صرخة الى الدول العربية والمانحة بتوفير الدعم للسلطة الفلسطينية".

واضاف ان اهم المطالب في هذا الاضراب هو "توفير الدعم اللازم لحوالى 77 الف موظف حكومي في قطاع غزة لا يملكون المال ويعيشون بدون منازل بعد ان هدمها الاحتلال".

واكد ان الاضراب التحذيري اليوم "انما هو ضغط على الحكومة وعلى الدول المانحة لاعلامهم بان لقمة عيش الموظفين العموميين الفلسطينيين ليست مستباحة".

وقال زكارنة ان نقابة موظفي القطاع العام اجتمعت قبل ايام مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الذي يشغل منصب وزير المالية ايضا.

واضاف ان فياض اطلع مجلس النقابة على الرسائل التي بعثها الى الدول العربية والمانحة لتوفير الدعم اللازم.

ويبلغ عدد الموظفين العموميين في الضفةالغربية وقطاع غزة حوالي 165 الفا يتلقون رواتبهم من الخزينة العامة للسلطة.

ومن هؤلاء 77 الف موظف في غزة لا زالوا يتلقون رواتبهم من السلطة الفلسطينية رغم سيطرة حماس الكاملة على قطاع غزة منذ اواسط العام 2006.

ونفذ المعلمون اضرابا تحذيريا الخميس الماضي للسبب ذاته.

ويأتي اضراب الموظفين العموميين الفلسطينيين غداة اضراب تحذيري نفذه العاملون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) امس لاسباب نقابية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم