سينما

العمالقة غير المتوّجين بجائزة الأوسكار

3 دقائق

لا يوجد سبب منطقي لعدم إسناد جائزة " الأوسكار" لممثلين ومخرجين بارعين. لكن لائحة الذين لم يتحصلوا على هذه الجائزة طوال حياتهم الفنية ،طويلة.

إعلان

شارلي شابلين، هاورد هوكس، ألفريد هيتشكوك، أورسون ويلس، ستانلي كيوبريك، غريتا غاربو، ماريلين مونرو... نجوم لمعت أسماؤها في عالم السينما، ورغم ذلك لم يتوج أحدهم، ولو مرة واحدة، بجائزة الأوسكار.

 

كيرك دوغلاس

 ممثل شهير لعب أدوارا متنوعة وشارك في أفلام كثيرة لعلّ أهمها فيلم Spartacus في 1960،حيث لعب دور زعيم ثورة العبيد. شارك  كيرك دوغلاس أيضا في عام 1956 في فيلم كبير آخر عنوانه Lust for Life. ورغم تألقه، فإن لجنة التحكيم فضلت تكريم أنتوني كوين بجائزة الأوسكار عن دوره في الفيلم نفسه. وقد تم ترشيح دوغلاس لنيل جائزة الأوسكار أربع مرات.

 

مارلين مونرو

لم تلق ماريلين استحسان أكاديمية الأوسكار رغم مشاركتها في أفلام كبيرة، لكنها تبقى للجميع رمزا حيا في تاريخ السينما. ومن بين أفلام الحسناء الشقراء، يمكن ذكر   Gentelmen prefer blondes في 1953، و The Seven Years Itch لسنة 1955، فضلا عن The Misfits في عام 1960. توفيت ماريلين مونرو في 5 أغسطس / آب 1962 عن عمر 36 عاما في ظروف لا يزال يلفّها الغموض.

 

ستانلي كيوبريك

فضلا عن كونه مخرجا متميزا، شغل كيوبريك مناصب مختلفة في ميدان السينما، حيث عمل كمدير للتصوير وكاتب سيناريوهات ومسؤول عن التركيب ومنتج. وأخرج كوبريك أفلاما خالدة مثل Spartacus في عام 1960 وَََA Space Odyssey في 1961 وأفلاما أثارت الجدل مثل A Clockwork Orange في 1971 وEyes Wide  Shut في سنة 1999. وصف أرسون ويلس ستانلي كيوبريك "بالعملاق".

 

غريتا غاربو

وصفت ب"الرائعة" وتم ترشيحها أربع مرات لجائزة الأوسكار، لكنها اكتفت بالفوز بالتمثال الشرفي عن كل أعمالها الفنية. ولدت غريتا في ستوكهولم بالسويد سنة 1905، وهي من المثلاث المخضرمات القليلات اللواتي نجحن في السينما الصامتة منها والناطقة.

 

ألفرد هيتشكوك

أفلام مثل North by Northwest وThe Birds و Psycho نصبت البريطاني هيتشكوك سيّدا لنمط التشويق بلا منازع. لكنه لم يتوج بجائزة الأوسكار رغم ترشيحه خمس مرّات.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم