سريلانكا

هجوم جوي على كولومبو من طرف متمردي التاميل

2 دقائق

اسقط الجيش السريلانكي طائرتين لمتمردي نمور التاميل قامتا بغارة على العاصمة السريلانكية كولومبو اليوم الجمعة وقتل شخصان عندما سقطت احدى الطائرتين فوق مبنى حكومي.

إعلان

- رويترز -  يعتبر هذا الهجوم  احدث دليل على قدرة متمردي جبهة نمور   تحرير تاميل ايلام على شن هجوم في منطقة بعيدة عن جبهة القتال  حيث طوقتهم قوات الجيش بسرعة في مساحة 87 كيلومترا من الغابات  واصبحت على مقربة من انهاء حرب انفصالية بدأت في عام 1983 .


ولكن الجيش اثبت ايضا بشكل قاطع ان باستطاعته اسقاط   طائرات من سرب جوي عتيق قام من قبل بتسع غارات منذ ظهوره في   عام 2007 . وعرض التلفزيون الحكومي مشاهد لاحدى الطائرتين  اللتين اسقطتا وجثة قائدها.

من جانب أخر، تظاهر ما لا يقل على 14 الف شخص من التاميل الجمعة امام مقر الامم المتحدة الاوروبي في جنيف للمطالبة بوقف الهجوم على الانفصاليين في شمال سريلانكا.

وقدر المنظمون عدد المشاركين في التظاهرة بعشرين الفا، والشرطة 14 الفا، وهي الاكبر امام مقر الامم المتحدة في جنيف في السنوات الاخيرة.

ورفع المتظاهرون لافتات تقول "30 عاما من ارهاب الدولة ضد التاميل" وطالبوا باستقلالية المنطقة التاميل الهندوسية. وتساءل اخرون لماذا "لم توقف الامم المتحدة الابادة".

ونشر عدد كبير من عناصر الشرطة لضمان امن المبنى. وسارت التظاهرة من وسط جنيف الى مبنى الامم المتحدة بلا احداث تذكر.

وتشن القوات السريلانكية منذ اسابيع حملة حاسمة "لتحرير" سيلان سابقا بالكامل، التي كانت مستعمرة بريطانية سابقة وتشهد منذ 37 عاما نزاعا داميا بين الاكثرية من السنهاليين البوذيين والاقلية التاميل الهندوسية.

ودعا وزراء الخارجية في دول الاتحاد الاوروبي ال27 الجمعة الى "وقف اطلاق نار فوري" للسماح للمدنيين بمغادرة منطقة المعارك وتلقي المساعدات الانسانية.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم