سريلانكا

المتمردون التاميل يتبنون الهجوم الجوي الانتحاري بكولومبو

3 دقائق

تبنت جبهة نمور تحرير ايلام تاميل المتمردة الهجوم الجوي الانتحاري الذي استهدف مبنى رسميا في العاصمة السريلانكية كولومبو مخلفا قتيلين والعشرات من الجرحى، وقال المتمردون بأن رجلين من "النمور السود" نفذا العملية.

إعلان

ا ف ب - تبنى المتمردون التاميل ليل الجمعة السبت الهجوم الجوي الانتحاري الذي استهدف امس مبنى رسميا في كولومبو واسفر عن سقوط قتيلين على الاقل.

وقالت جبهة نمور تحرير ايلام تاميل ان رجلين من مجموعاتها المسلحة الانتحارية التي تسمى "النمور السود" قادا الطائرتين الصغيرتين.

ونشر موقع "تاميلنت" القريب من المتمردين صورة لانتحاريين اثنين يرافقان زعيم المتمردين فيلوبيلاي براباكاران.

ويبدو ان الصورة التقطت قبيل الهجوم.

وقال الموقع ان المتمردين استهدفوا منشآت عسكرية حكومية في كولومبو والقاعدة الجوية الرئيسية قرب المطار الدولي الذي يبعد 35 كيلومترا عن العاصمة.

وجاء هذا الهجوم بينما نؤكد القوات الحكومية انها قضت على القدرات الجوية للمتمردين في هجومها الواسع عليهم شمال شرق الجزيرة.

وذكر سلاح الجو السريلانكي ان المضادات الارضية اسقطت احدى الطائرتين الخفيفتين بالقرب من المطار الدولي حيث تقع القواعد الرئيسية للجيش، بينما كانت تحاول الابتعاد عن كولومبو.

اما الطائرة الثانية فقد سقطت فوق المبنى الرئيسي لمصلحة الضرائب حيث اشتعل حريق. وقال شهود عيان ان هيكل الطائرة عالق في الطابق الثالث عشر من المبنى.

وقال ضابط في سلاح الجو لصحافيين "عثرنا على ذراع الطيار في طابق علوي وعددا من قطع هيكل الطائرة".

واضاف ان الطائرة كانت تنقل قنبلتين على الاقل.

وادى الهجوم الى سقوط قتيلين و44 جريحا، ليس بينهم اجانب.

وقال مسؤولون ان المطار الوحيد الدولي في البلاد اغلق لفترة وجيزة اثر الغارة، وتم تحويل الرحلات القادمة الى كولومبو الى مطارات هندية.

وروى سكان كولومبو انها سمعوا دوي انفجارات قبل قطع التيار الكهربائي بامر من السلطات مما اغرق المدينة التي تضم نصف مليون نسمة في الظلام.

وتعود اخر غارة شنها التاميل على العاصمة الى تشرين الاول/اكتوبر 2008 عندما قصفوا محطة للكهرباء، دون ان يوقعوا اصابات.

لكن الضربة الاعنف كانت في ايلول/سبتمبر واستهدفت قاعدة عسكرية في شمال الجزيرة، مخلفة دمارا هائلا ومتسببة بمقتل نحو عشرة من العسكريين.

ويعتقد ان لدى نمور التاميل خمس طائرات "زلين-143" تشيكية الصنع تم تهريب قطعها الى الجزيرة حيث اعيد تجميعها.

وقتل عشرات الآلاف من الاشخاص منذ بداية حركة التمرد في 1972 من اجل استقلال اقلية التاميل في شمال شرق سريلانكا التي يشكل السنهاليون غالبية سكانها.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم