مصر - اعتداء

عودة غالبية السياح الفرنسيين إلى باريس

2 دقائق

وصل إلى باريس 55 من السياح الفرنسيين الشبان من أصل 70 وقعوا ضحية اعتداء الأحد في القاهرة، وكان الهجوم أسفر عن مقتل شابة في الـ17 من عمرها، فيما أعلن فتح تحقيق من طرف نيابة مكافحة الإرهاب في باريس.

إعلان

أعلن ناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية لوكالة فرانس برس ان اغلبية السياح الفرنسيين الشبان الذين استهدفهم الاحد هجوم في وسط القاهرة عادت الى باريس الاثنين.

ووصل 55 شابا الى مطار رواسي في باريس قبل ظهر اليوم، فيما بقي 15 في القاهرة، من بينهم ثلاثة نقلوا الى المستشفى بعد الاعتداء الذي اسفر عن مقتل فرنسية في ال17 من العمر.

ووصلت المجموعة الوافدة من ضاحية لوفالوا-بيريه شمالي غرب باريس في 16 شباط/فبراير الى مصر في زيارة سياحية من ثمانية ايام، نظمتها بلدية المحلة.

والتقت مجموعتان من 30 و24 شابا الاحد مع مرافقيهم السبعة في ساحة الحسين للتسوق في متاجر خان الخليلي في وسط القاهرة.

وبقيت مجموعة من 15 شابا في الفندق.

وانفجرت عبوة عند حوالى الساعة 18,50 (16,50 ت غ)، اكدت الشرطة انها يدوية الصنع وضعت تحت مقعد حجري، فيما افاد شهود انها القيت في اتجاه المجموعة.

واعلنت الشرطة الاثنين انها اوقفت ثلاثة مشتبه بهم بعيد العملية التي لم تتبنها اي جهة.

إلى ذلك، أفاد مصدر قضائي الاثنين ان النيابة العامة لمكافحة الارهاب في باريس فتحت تحقيقا تمهيديا غداة الاعتداء.

ويهدف هذا النوع من التحقيقات الذي يفتح تقرييا تلقائيا ما ان يتعرض فرنسيون الى اعتداء في الخارج، الى توفير اطار قضائي بالخصوص لتمكين ملاحقات محتملة في فرنسا بحق مرتكبي الاعتداء.

واضاف المصدر ان شرطيين فرنسيين سيستمعون سريعا لمجموعة السياح ومعظمهم من الضاحية الباريسية لوفالوا بيريه الذين عادوا صباح الاثنين الى فرنسا.


  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم