فضاء

فشل مهمة قمر صناعي أطلق لمراقبة غازات الدفيئة

2 دقائق

سقط القمر الصناعي الأول الذي أطلقته وكالة ناسا لمراقبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المسبب للاحتباس الحراري، إذ لم يتمكن من الانفصال عن صاروخه فور إطلاقه.

إعلان

أ ف ب - اعلنت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) الثلاثاء ان القمر الصناعي الاول الذي اطلقته مهمة لمراقبة انبعاثات ثاني اكسيد الكربون الغاز الرئيسي المسبب للاحتباس الحراري لم يتمكن من الانفصال عن صاروخه فور اطلاقه وسقط في المحيط قرب القطب الجنوبي.

وقال جون برانشوايلر المسؤول عن برنامج اطلاق صاروخ توروس الذي تصنعه شركة "اوربيتال ساينسز" خلال مؤتمر صحافي ان "الطبقة الثالثة من الصاروخ التي تحمل القمر الصناعي سقطت في المحيط بالقرب من القطب الجنوبي".

وهذه المرة الاولى التي تستخدم فيها الناسا هذا الصاروخ لوضع احد اقمارها في المدار.

وجاء في بيان للناسا "بعد دقائق من الاطلاق سجل المسؤولون عن المهمة مشكلة عندما فشل القمر في الانفصال عن الصاروخ".

ومهمة القمر الذي اطلق عليه اسم "اوربيتينغ كاربون اوبسرفاتوري" هي وضع خارطة للتوزيع الجغرافي لمصادر ثاني اكسيد الكربون ودرس تغيراتها على مر الزمن.

وهو اول قمر تطلقه الناسا لدرس انبعاثات ثاني اكسيد الكربون الطبيعية والتي يسببها الانسان.

وفي كانون الثاني/يناير اطلقت اليابان قمرا صناعيا مكلفا مهمة مماثلة.

والمعلومات التي سيجمعها القمر الصناعي ستساعد العلماء على الالمام بدقة بالتلقبات المناخية.

وتقدر كلفة المهمة ب278 مليون دولار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم