الولايات المتحدة - الأزمة المالية

أوباما يقدم الخطوط العريضة لمشروع الميزانية أمام الكونغرس

3 دقائق

سيلقي باراك أوباما اليوم أول خطاب كبير له أمام مجلسي الكونغرس مجتمعين وسيكشف يوم الخميس المقبل عن الخطوط العريضة لمشروعه بخصوص الميزانية للعام 2010.

إعلان

أ  ف ب - وعد الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين بخفض العجز في الميزانية بمقدار النصف بحلول عام 2013 اي خلال فترة رئاسته.

وقال اوباما في افتتاح "قمة المسؤولية المالية" في البيت الابيض "اليوم انا اتعهد بخفض العجز الذي ورثناه (عن ادارة جورج بوش السابقة) بمقدار النصف بنهاية ولايتي الاولى".

وقال اوباما ان محاولة انعاش الاقتصاد الاميركي المتعثر من خلال خطة تحفيز الاقتصاد البالغة قيمتها 787 مليار دولار لن تكون مجدية دون حافز لضبط العجز الذي يزيد حاليا عن ترليون دولار.

واضاف "اذا واجهنا هذه الازمة دون التصدي للعجز الذي يساعد على التسبب فيها، فاننا نغامر بالغرق في ازمة اخرى مقبلة".

وحذر الرئيس من ان سنوات من العجز من شأنها ان تقوض الثقة في الاقتصاد الاميركي وتتسبب في دفع فوائد على الدين الاميركي وتثقل كاهل الاجيال الاميركية بديون ضخمة.

وتشير التقديرات الى ان العجز في الميزانية الفدرالية سيصل الى 1,2 ترليون دولار هذا العام.

ويواجه اوباما انتقادات لخطته لتحفيز الاقتصاد التي وقعها الاسبوع الماضي تعتبرها مليئة بالانفاق المتضخم.

ومن المقرر ان يلقي اوباما الثلاثاء اول خطاب كبير للرئيس امام مجلسي الكونغرس مجتمعين. والخميس سيكشف الخطوط العريضة لمشروعه بخصوص الميزانية للعام 2010.
  

اعلن مجلس النواب الاميركي الاثنين ان الكونغرس يعد لمشروع قانون لموازنة متأخرة من 410 مليارات دولار للسنة المالية 2009 التي بدأت في الاول من تشرين الاول/اكتوبر وتنتهي في اواخر ايلول/سبتمبر 2009.

وقد ادرج رئيس لجنة الموازنة ديفيد اوباي مشروع القانون في جدول اعمال مجلس النواب الاثنين.

ويحل مشروع القانون هذا محل المشروع الذي رفضه الكونغرس ابان ادارة جورج بوش والذي ينص على اقتطاعات خصوصا في مجالات الصحة والتعليم والبحوث.

وبعد اسبوعين على موافقة مجلسي الكونغرس على مجموعة من التدابير البالغة 787 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد الاميركي، يفترض ان يبت مجلس النواب مشروع الموازنة الجديد هذا الاسبوع.

ولا تتوافر للجمهوريين الذين يشكلون الاقلية في المجلسين الاصوات الضرورية لعرقلة مشروع قانون الموازنة. وهم ينتقدون هذه النفقات الجديدة في الموازنة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم