الصومال

مقتل العشرات في معارك جديدة في مقديشو

2 دقائق

لقي عشرات المدنيين مصرعهم صباح الأربعاء في معارك اندلعت لليوم الثاني على التوالي بين القوات الموالية للحكومة ومقاتلين إسلاميين متشددين. واندلعت المعارك إثر هجوم بالاسلحة الثقيلة شنه مقاتلون من الحزب الإسلامي.

إعلان

أ ف ب - قتل اربعة مدنيين، بينهم طفل كان في مدرسته، صباح الاربعاء في مقديشو حيث تواصلت المعارك لليوم الثاني على التوالي بين القوات الموالية للحكومة ومقاتلين اسلاميين متشددين، كما افاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.

واوضحت المصادر عينها ان هذه المعارك التي استخدمت فيها الاسلحة الثقيلة وتلقت خلالها القوات الموالية للحكومة اسنادا من قوة حفظ السلام في الصومال التابعة للاتحاد الافريقي، اسفرت كذلك الاربعاء عن اصابة 10 اشخاص بجروح.

وكانت المعارك التي دارت الثلاثاء في العاصمة الصومالية اسفرت عن مقتل 23 شخصا على الاقل واصابة 90 آخرين بجروح.

وقال محمد آدن يوسف الاستاذ في مدرسة قرآنية في شمال مقديشو ان احد تلامذة المدرسة قتل واصيب اربعة آخرون بجروح اثر سقوط قذيفة هاون على المدرسة الاربعاء.

وقال "كنت اعطي دروسا عندما سقطت قذيفة على المدرسة ادت الى مقتل طفل وجرح اربعة آخرين".

وقتل ثلاثة مدنيين في جنوب مقديشو لدى سقوط قذائف على منازلهم الاربعاء على ما افاد شهود عيان.

وقال احد الشهود ويدعى محمد حسن ياري ويقطن في حي يدعى القرية الافريقية "لقد رأيت جثث ثلاثة مدنيين قرب منزلي (...) لقد قتلوا جراء قذائف دمرت ثلاثة منازل في الحي، واسفرت ايضا عن سقوط سبعة جرحى".

واندلعت المعارك الثلاثاء اثر هجوم بالاسلحة الثقيلة شنه مقاتلون من الحزب الاسلامي، احد الفصيلين الرئيسيين المتمردين في العاصمة، ضد موقع للقوات الموالية للحكومة في طالح الضاحية الجنوبية للعاصمة.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم