تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اسرائيل

حزب كاديما يؤكد رفضه المشاركة في حكومة نتانياهو

2 دقائق

أكدت زعيمة حزب "كاديما" تسيبي ليفني عقب لقاء جمعها بزعيم اليمين بنيامين نتانياهو عدم مشاركة حزبها في حكومة اسرائيلية برئاسة الأخير.

إعلان

ا ف ب - اعلنت زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني الجمعة انها لن تنضم الى حكومة برئاسة زعيم اليمين الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقالت ليفني بعد لقاء استمر تسعين دقيقة مع نتانياهو "انتهى الاجتماع بدون الاتفاق على المسائل الرئيسية".

وكان نتانياهو يسعى لتشكيل حكومة ائتلافية واسعة لكي لا يضطر الى الائتلاف مع اليمين المتطرف والاحزاب الدينية.

وقالت ليفني بعد اللقاء الذي تم في تل ابيب "سادعم الحكومة التي سيتم تشكيلها اذا لزم الامر، وعليه سنكون معارضة مسؤولة. سندعمها في مواجهة التهديدات التي تواجهها اسرائيل عند الضرورة".

ومعنى هذا الفشل ان نتانياهو لن يتمكن من تشكيل حكومة موسعة وسيتعين عليه ان يتحالف مع اليمين المتطرف والاحزاب الدينية ليضمن اغلبية من 65 مقعدا من اصل 120 في الكنيست.

وهي المرة الثانية التي يسعى فيها نتانياهو لاقناع ليفني بالانضمام الى حكومته بهدف زيادة مصداقيتها.

وكانت ليفني تامل في ان يتم تكليفها بتشكيل الحكومة، واعلنت مرارا انها لن تنضم الى نتانياهو لانه سيعيق كل فرص السلام لرفضه اقامة دولة فلسطينية.

وتمسكت ليفني بموقفها رغم ان استطلاعات الراي بينت ان اغلبية من الاسرائيليين وخصوصا من ناخبي كاديما يفضلون حكومة وحدة، وان بعض قادة الحزب لا يؤيدون الانتقال الى المعارضة

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.