ألمانيا

فولكسفاغن تلغي كافة وظائفها المؤقتة خلال 2009

2 دقائق

أعلن المسؤول الأول عن مصنع السيارات الألماني فولسفاغن إلغاء كل الوظائف المؤقتة، التي بلغت 16500 وظيفة في 2008، بحلول نهاية العام بسبب تقلص مبيعات المصنع الألماني بنسبة 15 بالمائة في شهر يناير/ كانون الثاني.

إعلان

أ ف ب - اعلن مدير شركة فولكسفاغن الالمانية لصناعة السيارات مارتن وينتركورن في مقابلة مع مجلة در شبيغل ان الشركة ستلغي بحلول نهاية السنة كافة وظائفها الموقتة التي كان عددها 16500 في نهاية 2008.

وسالت المجلة "فولكسفاغن كانت توظف في نهاية 2008 نحو 16500 موظف موقت (في العالم) فكم سيكون عددهم نهاية 2009؟" فرد وينتركورن "لن نوظف ايا منهم. انه شيء مؤسف لمن يهمه الامر لكن ليس لدينا حلا اخر".

وكانت الشركة حتى الان تتفادى التحدث عن فصل موظفيها لكن مديرها المالي هانس ديتر بوتش حذر مؤخرا من ان فولكسفاغن "ستستغنى عن +عدد كبير" من الموظفين الموقتين" اذا لم تتحسن الظروف الاقتصادية.

وفي المانيا كانت الشركة توظف نهاية 2008 نحو 4500 عامل موقت بينما توزع الكثير من تلك الوظائف في شرق اوروبا والبرازيل.

وانخفضت مبيعات اكبر صانع سيارات اوروبي بنسبة 15% في كانون الثاني/يناير بينما تتوقع فولكسفاغن تراجعا بنسبة 10% خلال 2009 ولا تستبعد تكبد خسائر في الفصل الاول من السنة الجارية بسبب انهيار سوق السيارات في العالم.

الا ان وينتركورن اكد ان وظائف الموظفين الدائمين في فولكسفاغن ليست مهددة في الوقت الراهن.

وقال "لا احد عندنا يفكر في الوقت الراهن في تسريحات او ما يشابه".

واضاف "اننا نجحنا عبر خفض توقيت العمل في عدم انتاج مخزون من السيارات وبلغ توقيت العمل 35 ساعة اسبوعية قد نخفضها الى 28 ساعة وبذلك نحد من الانتاج ونضمن بقاء الموظفين الدائمين. لهذه السنة لست ارى اي مشكلة".

وتشغل فولكسفاغن في المجموع 330 الف شخص في العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم