تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جزر الأنتيل الفرنسية

باريس تطلب وقف الإضراب الاثنين

2 دقائق

طلبت باريس من النقابات العمالية التي تقود حركة احتجاجية بغوادلوب منذ أسابيع وقف الإضراب الاثنين المقبل، وكان رد ممثلي النقابات بالسلب والتمسك بمطالبهم، كما ألقي القبض أمس على قاتل النقابي خلال المظاهرات.

إعلان

رويترز - وقع محتجون في جزيرة  جواديلوب الفرنسية في البحر الكاريبي اتفاقا للاجور مع مجموعتين من  أصحاب الاعمال لكنهم لم يوقفوا اضرابا مستمرا منذ  خمسة أسابيع أصاب الجزيرة بالشلل.


وصرح مكتب العمل التابع للحكومة المحلية بأن الاتفاق بمنح  العمال الذين يتقاضون أقل أجور زيادة قدرها 200 يورو (254.3  دولار) في الشهر سيؤثر على أقلية من العمال بعد أن قاطعت أكبر  منظمات لارباب الاعمال المحادثات.


وقال نيكولا برتيلو رئيس الشرطة في جزيرة جواديلوب للاذاعة  الفرنسية "هذا الاتفاق قاعدته ضيقة حتى الان ويجب توسيعه لانه يؤثر  فقط الى الان على ما يتراوح بين 15 ألفا و17 ألف موظف من أصل 85  ألفا."


ورفض اتحاد الشركات الفرنسية وثلاث منظمات أخرى الاشتراك في  المفاوضات بحجة المخاوف الامنية بعد أسابيع من المظاهرات العنيفة  وتصريحات غاضبة متبادلة مع نقابات العمال.


واشتبكت مجموعات من الشبان مع الشرطة في معارك عنيفة في  الشوارع وقتل بالرصاص زعيم احدى النقابات في مظاهرات فجرها  زيادة أسعار الوقود والطعام في الجزيرة التي تعتمد على الواردات.


ويبدأ تنفيذ الاتفاق بين النقابات ومجموعتي أرباب الاعمال في  الاول من مارس آذار وتدعمه الدولة الفرنسية. وسيؤثر على العمال  الذين يتقاضون نحو 1400 يورو شهريا.


وستساهم الدولة الفرنسية بنصف الزيادة في الاجور أي مئة  يورو من عام 2009 إلى عام 2011 في اطار حزمة اجراءات لوقف  الاضطرابات وتحقيق انتعاش اقتصادي للاسر الفقيرة.




 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.