تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

كلينتون تشجع إجراء اتصالات بين سوريا وإسرائيل

3 دقائق

أشادت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون السبت خلال مؤتمر صحافي في أنقرة بدور تركيا في عملية السلام بين سوريا وإسرائيل، وأضافت أن واشنطن لم تتخذ قرارا بعد بخصوص إعادة السفير الأميركي إلى سوريا.

إعلان

رويترز - قالت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية  الأمريكية اليوم السبت إن أهمية اتصالات سوريا غير المباشرة المتعلقة  بالسلام "لا يمكن وصفها".


وأدلت كلينتون بهذا التصريح في مؤتمر صحفي خلال زيارة قصيرة إلى  أنقرة ردا على سؤال بشأن خطط واشنطن المحتملة بشأن إعادة سفيرها إلى  دمشق


وأضافت أن واشنطن لم تتخذ قرارا بعد بخصوص اعادة السفير الأمريكي  إلى سوريا. وكانت واشنطن قد سحبت سفيرها وكثفت العقوبات ضد دمشق عقب  اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في فبراير شباط 2005.


ولكنها أشادت بالوساطة التركية بين سوريا وإسرائيل وقالت "إن  أهمية هذا المسار وجهود السلام لا يمكن التقليل من شأنها. تركيا لعبت  دورا مهما للغاية."


وتوسطت تركيا في المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل وسوريا وقال  وزير الخارجية التركي علي باباجان في مؤتمر صحفي إن أنقرة مستعدة  لاستئناف المحادثات إذا كان هناك طلب من الجانبين.


وعلقت سوريا رسميا المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل خلال العملية  العسكرية التي شنتها إسرائيل على غزة. ولكن مسؤولين سوريين لم يستبعدوا  استئنافها حتى في حال تشكل حكومة يمينية في إسرائيل.


ويدرس الرئيس الأمريكي باراك أوباما السياسة الأمريكية إزاء  سوريا بما في ذلك إعادة السفير الأمريكي إلى دمشق.


وقالت كلينتون "لم نقرر بعد أي خطوة قادمة."


وفي الوقت ذاته التقى مسؤولان أمريكيان رفيعان بوزير الخارجية  السوري وليد المعلم في دمشق اليوم في أول زيارة يقوم بها مسؤولون أمريكيون لسوريا منذ يناير كانون الثاني 2005.


وأشارت كلينتون إلى أن أوباما سيزور تركيا الشهر المقبل.


وقالت "اتخذ القرار في ساعة متأخرة أمس في واشنطن ونحن متحمسون  للغاية بشأن مجيء الرئيس إلى تركيا.. وسيتم الإعلان عن الموعد المحدد  قريبا." وأشارت إلى أن الزيارة تجسد الأهمية التي تقيمها الولايات المتحدة  لعلاقاتها مع تركيا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.