تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدغشقر

تمرد داخل معسكر للجيش قرب العاصمة أنتاناناريفو

2 دقائق

دخل جنود الأحد في تمرد على النظام في معسكر كبير للجيش قرب عاصمة مدغشقر أنتاناناريفو، وقاموا بسد جميع الطرقات المؤدية إلى الثكنة وصرحوا أنهم "مع الشعب".

إعلان

أ ف ب - اندلع تمرد الاحد في معسكر كبير للجيش يقع قرب عاصمة مدغشقر انتاناناريفور حيث اكد جنود انهم ما عادوا ينصاعون لاوامر النظام، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وعمد عدد من الجنود المتمردين الاحد الى سد جميع الطرقات المؤدية الى معسكر كابسات (لواء العديد والخدمات الادارية والتقنية) الذي يعتبر "رئة الجيش المدغشقري" والواقع في منطقة سوانييرانا على بعد حوالى ستة كيلومترات عن وسط العاصمة.

وقال احد الجنود المتمردين لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته "لم نعد نرضخ لاوامر قادتنا، نحن نرضخ لقلبنا. لقد تدربنا على حماية الاملاك والاشخاص لا على اطلاق النار على الناس. نحن مع الشعب".

واضاف جندي آخر ان "رئيس هيئة اركان الجيش جاء صباح اليوم لتهدئتنا، لكنه ما لبث ان غادر مسرعا بسيارته".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.