تخطي إلى المحتوى الرئيسي
زيمبابوي

تسفانغيراي يعود لهراري لتحضير مراسيم دفن زوجته

2 دقائق

أعلن حزب رئيس الوزراء مورغان تسفانغيراي أن الأخير سيعود للعاصمة هراري لتحضير مراسيم دفن زوجته الأربعاء، ومن المرجح أن يمثل سائق الشاحنة التي صدمت سيارة تسفانغيراي أمام المحكمة اليوم الإثنين.

إعلان

رويترز - قال مسؤول في حزب حركة التغيير  الديمقراطي وهو مسؤول حكومي بارز ان زوجة رئيس وزراء زيمبابوي مورجان  تسفانجيراي التي قتلت في حادث سيارة اصيب فيه زوجها انه يتوقع ان يتم  دفنها يوم الاربعاء.


وقال محام ان سائق الشاحنة التي كانت طرفا في الحادث من المرجح ان  يمثل امام المحكمة غدا الاثنين متهما بالقتل.


وقال مسؤول بحزب الحركة الديمقراطية للتغيير لرويترز طالبا عدم ذكر  اسمه ان تسفانجيراي توجه جوا الى بوتسوانا المجاورة امس السبت ليتعافى من  الحادث وليجري فحوصا طبية اخرى لكن من المتوقع ان يعود الى هاراري في  وقت متأخر غدا الاثنين.


وقال "الترتيبات تقضي بدفن السيدة تسفانجيراي يوم الاربعاء في  موطنها الريفي في بوهيرا." وستنظم جنازة لتأبينها في هاراري يوم  الثلاثاء.


وقال مسؤول آخر ان تسفانجيراي الذي غادر المستشفى بالعاصمة يوم  السبت اصيب بجروح في الرأس والرقبة لكنه في حالة مستقرة.


وبدأت الشرطة تحقيقا في الحادث الذي وقع يوم الجمعة في طريق مليء  بالحفر جنوب هاراري.


وقال حزب حركة التغيير الديمقراطي الذي يتزعمه تسفانجيراي انه  سيقوم باجراء تحقيقه الخاص لمعرفة ما اذا كانت هناك جريمة وراء الحادث.  وقال الحزب انه كان من الممكن تفادي التصادم لو كان هناك اجراءات  امنية مناسبة.


ويمتلك الشاحنة التي اصطدمت بسيارة تسفانجيراي وكالة التنمية  الامريكية وكانت تنقل معونات امريكية وبريطانية. وقالت الحكومة  البريطانية وفقا لتقارير اعلامية انها تعتقد ان التصادم كان "حادثا  فعليا".



الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.