تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

مقتل جندي فرنسي في اشتباك مع متمردين

2 دقائق

أعلنت قيادة الجيش الفرنسي ان جنديا قتل السبت بقذيفة صاروخية استهدفت الآلية التي كان يقودها خلال اشتباك مع متمردين في شرق أفغانستان.وبذلك يرتفع عدد قتلى الجيش في أفغانستان إلى 26 منذ العام 2002.

إعلان

ا ف ب - اعلنت قيادة اركان الجيش الفرنسي في باريس لوكالة فرانس برس ان كابورالا من فوج الالب السابع والعشرين قتل مساء السبت بقذيفة صاروخية استهدفت الالية التي كان يقودها خلال اشتباك مع متمردين في شرق افغانستان.

وقال الكابتن في قيادة الاركان كريستوف برازوك ان الجندي قتل خلال عملية كان يقوم بها فوج من الجيش الافغاني مع 400 جندي فرنسي في وادي الاساي في شمال شرق كابول.

واضاف "لدى حلول الليل، اطلق متمرد صاروخا مضادا للدبابات على مدرعة فرنسية قتل سائقها وهو كابورال في فوج الالب السابع والعشرين".

واوضح المتحدث نفسه ان ستة جنود افغان اصيبوا ايضا في الاشتباكات التي تواصلت طيلة النهار كما اصيب جندي فرنسي بجروح طفيفة.

وقال برازوك ان العملية التي كانت تستهدف "استعادة منطقة يسيطر عليها المتمردون" بمؤازرة من "وسائل جوية كبيرة من التحالف وطائرات بريداتور بلا طيار ومطاردات اي10 واف15 ومروحيات كيوا".

وبمقتله يرتفع الى 26 عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في افغانستان منذ وصول اولى الفرق في كانون الثاني/يناير 2002.

وقد ارسلت فرنسا 2800 جندي الى افغانستان في اطار القوة الدولية للمساعدة في بسط الامن (ايساف) بقيادة الحلف الاطلسي.

واعلن قصر الاليزيه ان الرئيس نيكولا ساركوزي "تبلغ بأسف عميق مقتل جندي فرنسي في افغانستان" وهو "يشارك عائلته واقرباءه الامهم".

واكد ساروكوزي "دعمه الشعب والسلطات الافغانية وتصميم فرنسا على الاستمرار في السعي من اجل احلال السلام في افغانستان".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.