تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قضية "إيه. آي. جي"

إعادة المكافآت وتصفية المجموعة تدريجيا

3 دقائق

طلب رئيس مجلس إدارة مجموعة "إيه .آي. جي" الكوادر القيادية أن يعيدوا "على الأقل نصف" المكافآت التي حصلوا عليها بعد تدخل الدولة لإنقاذها من الإفلاسن معلنا في الوقت ذاته تصفية المجموعة "تدريجيا".

إعلان

أ ف ب - اعلن رئيس مجلس ادارة مجموعة "ايه اي جي" للتأمين ادوارد ليدي خلال جلسة استماع في الكونغرس الاميركي الاربعاء انه سيتم تفكيك المجموعة تدريجيا وان فرع "ايه اي جي فاينانشل بروداكتس" الذي تسبب بانهيارها ستصحح اوضاعه في غضون اربع سنوات.

وقال ليدي ان ايه اي جي فاينانشل بروداكتس "سيقلص حجمها بحلول نهاية 2009 وسيقلص اكثر بحلول نهاية 2010" مضيفا "حين تصبح (الشركة) اصغر، نحد من المخاطر".

وسئل ليدي عن الوقت الذي ستستغرقه العملية فقال "اربع سنوات".

وكان ليدي افاد في وقت سابق ان الفرع  المالي لمجموعة التأمين ما زال لديه 1600 مليار دولار من الاستثمارات التي تنطوي على مخاطر.

واوضح انه لن يتم الاحتفاظ باسم اي ايه جي موضحا "ان اسم ايه اي جي بات ملطخا ومشوها الى حد انه سيتعين علينا على الارجح تغييره".

وقال ان شركة التأمين نفسها ستبيع موجوداتها وانها "لن تعود موجودة بالشكل الذي هي عليه منذ تسعين عاما".

وكان وزير الخزانة الاميركي تيموثي غايتنر اعلن مساء الثلاثاء ان الشركة ستصفى "بشكل منظم" من اجل "حماية دافعي الضرائب الاميركيين".

واعلنت ايه اي جي من جهتها في اليوم نفسه انها تعتزم بيع مقرها في نيويورك وانها تنازلت عن حصصها في ثلاثة مصانع للالواح الكهرضوئية في اسبانيا.

وتقدر قيمة المصانع ب"حوالى 300 مليون يورو" (حوالى 400 مليون دولار)، لكن لم يكشف المبلغ الذي سيعود لايه اي جي بعد بيع المصانع لصندوق الاسثتمار البريطاني اتش جي كابيتال.

كما ان الشركة لم تحدد قيمة مقرها القائم في مبنيين يعودان الى العام 1932 على مقربة من بورصة نيويورك.

وقال المتحدث باسم المجموعة مارك هير في رسالة الكترونية ان "ايه اي جي تدرس احتمال بيع مبنيي مقرها في الرقم 70 شارع باين ستريت و72 شارع وول ستريت".

وقال هير ان "هذا يندرج ضمن استراتيجية التنازل (عن موجودات) والجهد المبذول لتحقيق مدخرات"، مشيرا الى ان رد فعل السوق "سيساعد في اتخاذ قرار" بشأن مستقبل المقر.

وكانت صحيفة نيويورك بوست كشفت احتمال بيع مقر المجموعة في نيويورك، موضحة ان سعره تدنى على الارجح الى مستوى يتراوح بين الثلث والسدس منذ انهيار اسعار العقارات، ما يعني ان ايه اي جي قد لا تجني من عملية البيع سوى 50 الى مئة مليون دولار.

وابدى الاتحاد الدولي لموظفي الخدمات، اكبر نقابات اميركا الشمالية، اهتماما باحد البرجين على الاقل وارتفاعه 66 طبقة.

واشار هير الى ان ايه اي جي تملك هذه المكاتب منذ السبعينات
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.