تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأرجنتين

المزارعون يقطعون الطرق ويدعون إلى الإضراب

2 دقائق

قطع مزارعو الأرجنتين عدة طرق سريعة رئيسية في البلاد ودعوا إلى إضراب لمدة سبعة أيام احتجاجا على الضريبة المفروضة على تصدير فول الصويا والتي كانت الشرارة لمواجهة مع الحكومة استمرت لفترة طويلة.

إعلان

رويترز  - سد مزارعو الارجنتين الطرق ودعوا
الي اضراب لمدة سبعة ايام اليوم الجمعة في عودة لمواجهة مريرة مع الحكومة
استمرت لمدة عام بسبب الضرائب المفروضة على تصدير فول الصويا.

واوقف المحتجون حركة المرور عبر عدة طرق سريعة رئيسية في منطقة بامباس
الخصبة مما زاد من تضاؤل الامال في اي حل سريع للازمة في حين تستعد البلاد
لانتخابات برلمانية من المتوقع اجراؤها في يونيو حزيران.

وتسبب الخلاف بين المزارعين الارجنتينيين والحكومة في ارتفاع اسعار فول
الصويا عالميا واسعار الماشية محليا في حين انخفضت عملة البيزو واسعار
السندات الارجنتينية.

وقال المزارعون انهم غضبوا عندما رفض مشرعو الحزب الحاكم يوم الخميس
التصويت على مشروع قانون مقدم من المعارضة بخفض الضرائب. وغضب المزارعون
ايضا عندما اعلنت الرئيسة كريستينا فرنانديز ان العائدات من الضرائب
على فول الصويا ستقتسم مع الحكومات الاقليمية.

وقال ماريو لامبياس رئيس تجمع الاتحادات الريفية الارجنتينية وهو احد
الجماعات الزراعية الاربعة الرئيسية في البلاد "فرصة كبيرة اهدرت امس".

واضاف ان المزارعين سيوقفون بيع الحبوب والبذور الزيتية والماشية لمدة
سبعة ايام بدءا من يوم السبت ولكنه قال انهم يريدون مواصلة المحادثات مع
حكومة يسار الوسط بزعامة فرنانديز.

والارجنتين مصدر عالمي مهم للذرة والقمح واللحم البقري وفول الصويا
ولكن محللين يقولون ان الصدام بين الحكومة والمزارعين يدفع كبار مشتري الصويا
مثل الصين الي التطلع للولايات المتحدة والبرازيل بحثا عن امدادات.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.