تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هجوم على مركز شرطة واعتقالات في صفوف الرهبان

اعتقلت الشرطة الصينية العشرات في صفوف الرهبان بعد نشوب حوادث ومهاجمة مركز للشرطة في منطقة يقطنها التيبتيون في إقليم تشينجاي (غرب الصين) حسب ما أعلنته وكالة أنباء "الصين الجديدة" الرسمية.

إعلان

رويترز - قالت وسائل اعلام رسمية اليوم الاحد ان الشرطة الصينية اعتقلت ستة اشخاص بعدما قام مئات السكان بينهم رهبان بأعمال شغب وهاجموا مركزا للشرطة في منطقة يقطنها التبت في اقليم تشينجاي في غرب الصين.

وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان الناس "ضللتهم شائعات" بشأن اختفاء تشاشي سانجو الذي اعتقل في وقت سابق للاشتباه في اشتراكه في انشطة متعلقة باستقلال التبت.

واضاف التقرير ان حشدا من الناس قام يوم السبت "بمهاجمة رجال شرطة وموظفين حكوميين. اصيب بعض موظفي الحكومي باصابات طفيفة." وقالت شينخوا ان الهدوء عاد الى المنطقة.

وتابعت الوكالة ان سانجو "نجح في الفرار من مركز الشرطة يوم السبت بحجة الذهاب الى دورة المياه." واضاف التقرير ان الرجل سبح على ما يبدو في نهر للهروب ومازال مختفيا.

وتفجرت اعمال شغب في لاسا عاصمة التبت في 14 مارس اذار من العام الماضي بعد احتجاجات استمرت اياما ضد الحكم الصيني من جانب رهبان بوذيين مما اسفر عن سقوط 19 قتيلا واشعال موجات من الاحتجاج في شتى مناطق التبت.

وتقول جماعات التبت في المنفى ان اكثر من 200 شخص قتلوا في حملة قمع.

وبعد ذلك بعام ساعدت مجموعة من قوات الشرطة والجيش في انحاء مناطق التبت فيما يبدو على منع اندلاع اي اضطراب.

ووقعت احتجاجات متفرقة من حين لاخر في الاسابيع القليلة الماضية بينها قيام راهب بإشعال النار في نفسه في دير كيرتي في سيشوان والقاء قنبلة على مكتب حكومي لم تسفر عن وقوع ضحايا مما يشير الى استمرار حالة الاستياء.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.