تخطي إلى المحتوى الرئيسي
عقوبة الإعدام

تضاعف عدد الإعدامات في العالم، حسب العفو الدولية

3 دقائق

أشار تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية أن عدد أحكام الإعدام التي نفذت في العالم في 2008 ارتفع أكثر من 90 بالمائة وان أكثر من 90 بالمائة منها نفذت في الصين وإيران والسعودية وباكستان والولايات المتحدة.

إعلان

رويترز - قالت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء ان عدد احكام الاعدام التي نفذت في العالم في 2008 زاد بأكثر من 90 في المئة إلي 2390 وان أكثر من 90 في المئة منها كانت في الصين وايران والسعودية وباكستان والولايات المتحدة.

 

ووفقا لارقام العفو الدولية التي قالت انها استخلصتها من سجلات حكومية وسجلات لجماعات حقوقية ومحاكم ووسائل إعلام فان الصين نفذت 72 في المئة من جميع الاعدامات في 2008 .

 

وقالت ايرين خان الامينة العامة للعفو الدولية لرويترز "الوضع بأكمله (في الصين) تكتنفه السرية والاعداد ربما تكون أعلى كثيرا جدا" مشيرة الى ان الزيادة في الاعدامات ترجع في جانب منها الى تغيير في النظام القضائي في الصين حيث تراكمت القضايا.

 

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان في تقريرها السنوي عن عقوبة الاعدام ان عدد الاشخاص الذين صدرت عليهم احكام بالاعدام في العالم تضاعفت إلي أكثر من المثلين من 3347 في 2007 إلي 8864 في 2008 .

واضافت ان ايران أعدمت 346 شخصا على الاقل في حين أعدمت السعوية 102 وباكستان 36 . وأعدمت اليابان 15 شخصا في 2008 وهو أكبر عدد منذ 1975 .

 

وقالت العفو الدولية ان هناك أدلة متزايدة على ان الولايات المتحدة تبتعد عن عقوبة الاعدام مع اعدامها 37 شخصا في 2008 وهو أدنى رقم منذ 1994 . واضافت ان الارجنتين ألغت عقوبة الاعدام وإن هناك "تحركا واضحا نحو الالغاء" في اسيا الوسطى.

 

وقالت المنظمة "اسيا الوسطى خالية فعليا الان من عقوبة الاعدام في اعقاب الغاء عقوبة الاعدام في اوزبكستان."

 

واضافت قائلة "روسيا البيضاء هي اخر دولة في اوروبا والاتحاد السوفيتي السابق التي ما زالت تطبق عقوبة الاعدام". واعدم اربعة اشخاص هناك في 2008 .

 

وقالت العفو الدولية ان 25 من 59 دولة بها قوانين تنص على عقوبة الاعدام نفذت احكاما بالاعدام العام الماضي.

 

واضافت انه في افريقيا كانت بوتسوانا والسودان البلدين الوحيدين المعروف انهما نفذا احكاما بالاعدام في حين أعادت ليبيريا العمل بعقوبة الاعدام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.