تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل عامل إنساني في إقليم دارفور

أعلنت مصادر كندية غير حكومية عن مقتل ناشط إنساني سوداني يعمل مع منظمة كندية للإغاثة.

إعلان

ا ف ب -   قتل سوداني يعمل لدى منظمة انسانية كندية غير حكومية مساء الاثنين في دارفور برصاص مسلحين، على ما افاد مسؤول في منظمة "فيلوشيب فور افريكان ريليف" الثلاثاء.

وقال مارك سيمونز المسؤول في المنظمة غير الحكومية الكندية لوكالة فرانس برس انه "وقع السبت الماضي في كمين نصبه رجال كانوا يريدون هاتفه الذي يعمل بالاقمار الصناعية +ثريا+ وقدموا الى منزله مساء الاثنين لاخذ هاتفه لكنه الهاتف لم يكن هناك. وفتح حينئذ المسلحون النار عليه".

ووقع الحادث في غرب دارفور على الحدود مع تشاد كما اضاف المسؤول موضحا ان السوداني الموظف في المنظمة يدعى ادم ختير.

واضاف سيمونز "لقد مضى على وجودنا في السودان 24 عاما وهذه المرة الاولى التي يقتل فيها احد العاملين لدينا".

والمنظمة الكندية "فيلوشيب فور افريكان ريليف" تعمل في السودان منذ 1984. وهي توظف 200 سوداني يعملون مع ثمانية اجانب وتبلغ موازنتها اكثر من ستة ملايين دولار اميركي بحسب موقع المنظمة على الانترنت.
   

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن